أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

فريق طبي يلتقط سيلفي بعد نجاحه في فصل توأم

سيلفى الأطباء
التوأم الملتصق بعد العملية
التوأم الملتصق
التوأم الملتصق
التوأم الملتصق

نجح فريق من الجراحين الهنود في عملية صعبة لفصل توأم ملتصق، حيث قاموا بالتقاط سيلفي معا احتفالا بنجاح العملية.

وبحسب موقع "ديلى ميل"، كانت الرضيعتان ملتصقتين من المعدة، ويبلغ عمرهما 3 أيام فى وقت إجراء العملية، ونجح الأطباء فب إقناع أهل التوأم بأن جراحة الانفصال هي الخيار الوحيد لبقائهما أحياء، حيث أثبتت العملية التي استمرت 5 ساعات تحدياً ناجحاً، ومن المتوقع أن يُسمح للفتاتين بالعودة إلى المنزل في وقت لاحق من هذا الأسبوع.

وأجرى الجراحون في فاراناسي بالهند، العملية مجانا، لأن الآبوين لم يكونا قادرين على دفع أتعاب العملية، وقال الدكتور "فايبهاف باندى"، الأستاذ المساعد لجراحة الأطفال في مستشفى "إس إس" إن العملية كانت واحدة من أندر العمليات التى تقوم بها المستشفى.

وأجريت العملية في 6 ديسمبر، وقام بها فريق من 5 جراحين و10 أطباء و15 ممرضة، وأخذوا صورة مع الفتاتين اللتين ما زالتا على طاولة العمليات للاحتفال بالعملية التي كانت صعبة بسبب إمدادها بالدم.

ومن المقرر تسمية الفتيات خلال الطقوس التقليدية التي يؤديها عند عودتهما إلى المنزل.

يذكر أن ولادة التوائم الملتصق نادرة ويعتقد أنها تحدث مرة واحدة فقط في كل 20 ألف ولادة حية، حيث يصل ما يقرب من 40 إلى 60 في المائة من التوائم الملتصقة على قيد الحياة، ونحو 35 فب المائة منهم يبقون على قيد الحياة يوم واحد فقط.

معدل البقاء على قيد الحياة من التوائم الملتصقة ما بين 5% و25% ولسبب ما، يبدو أن الأشقاء الإناث لديهم حظ أفضل في البقاء على قيد الحياة من نظرائهن من الذكور، وعلى الرغم من أن التوائم الذكور الملتصقة أكثر من التوائم الأنثوية، فإن الإناث أكثر عرضة بثلاثة أضعاف الذكور الذين يولدون أحياء.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X