أسرة ومجتمع /أنت و العمل

لهذه الأسباب ترغب السعوديات في الوظيفة الحكومية

يمتاز القطاع الخاص بتنوع مجالات العمل وقدرة الموظف على الإبداع
ترغب المرأة السعودية في الوظيفة الحكومية
يمتاز القطاع الحكومي بما يُعرف بالاستقرار الوظيفي

يوماً بعد يوم تتعزز مكانة المرأة السعودية داخل مجتمعها بفضل قرارات ولاة الأمر التي تعكس اهتماماً كبيراً بها، ورغبة مستمرة في تمكينها وتسيير سُبل نجاحها في الحياة والعمل.
لكن من الملاحظ أن نسبة كبيرة من السعوديات يفضلن العمل في القطاع الحكومي نسبة إلى القطاع الخاص، فما الذي يفسر رغبة المرأة السعودية للعمل في الوظيفة الحكومية.
«سيدتي» تواصلت من المستشار التسويقي محمد الأغا حتى يجيب عن ذلك:
يقول «الأغا» في مقارنة بين القطاعين الحكومي والخاص:
• يمتاز القطاع الحكومي بما يُعرف بالاستقرار الوظيفي، فتكون الوظيفة فيه مضمونة فيما يفتقر القطاع الخاص لذلك.
• فرص العمل لدى القطاع الحكومي محدودة، بينما فرص العمل لدى القطاع الخاص كثيرة وخاصة لأصحاب التخصصات المتميزة.
• مجالات الإبداع والتميز في القطاع العام قليلة، على عكس العاملين لدى القطاع الخاص حيث نجد تنوعاً «بمجالات العمل».
• الفرق في ساعات العمل والإجازات السنوية، فموظف الحكومة لديه إجازات أسبوعية وسنوية أكثر من تلك التي لدى موظف القطاع الخاص، ناهيك عن عدد ساعات العمل؛ ففي معظم الدوائر الحكومية يكون عدد ساعات العمل قرابة خمس وثلاثين ساعة بالأسبوع أي بمعدل سبع ساعات باليوم لمدة خمسة أيام في الأسبوع، بعكس مؤسسات القطاع الخاص فالدوام بها يكون صباحاً ومساءً.
• يتمتع القطاع الحكومي بدعم الحكومة المادي، وهذه ميزة هامة جداً، ففي الدوائر الحكومية هناك زيادة سنوية ثابتة لجميع الموظفين وأيضاً هناك زيادة في المناسبات الحكومية، وهناك علاوات تقديرية ترجع لعدد سنوات الخدمة، أضف إلى ذلك قانون التقاعد في الدوائر الحكومية التي من الممكن أن يحصل الموظف على راتب تقاعدي كامل بعد خدمة 30 سنة.
وبناء على ذلك يمكن تلخيص أسباب رغبة السعوديات في القطاع الحكومي إلى النقاط التالية:
• الأمان الوظيفي الذي يؤدي إلى الاستقرار النفسي والفكري.
• قانون التقاعد والحصول على المعاش كامل بعد إكمال الفترة القانونية للعمل.
• ضمان عدم التسريح، فعمل القطاع العام مضمون بشكل أكبر من هذه الناحية.
• الامتيازات التي يقدمها القطاع العام للموظف خلال فترة العمل؛ كالسلف أو منح قطع الأراضي أو الاشتراك بالجمعيات الاستهلاكية ذات الأسعار المدعومة.
• طول بال القطاع العام فلا فصل تعسفي ولا قطع راتب، وعند حدوث مشكلة تتشكل عشرات اللجان للبحث فيها؛ ليصدر آخر الأمر (لفت نظر) للموظف لذلك هو في أمان تام.
• (البيروقراطية) وهي عبارة عن الراحة التامة للموظف حيث لا متابعة للنشاط ولا لتحقيق الهدف، والهدف الوحيد هو وجود الموظف على مكتبه.
• قوة القطاع الحكومي نسبة للقطاع الخاص.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X