أسرة ومجتمع /شباب وبنات

أسرار البنات قبل الزواج

تمر حياة الفتاة بالعديد من المراحل المختلفة، وفي كل مرحلة تختلف طريقة تفكيرها، واهتماماتها، وحتى أسرارها الخاصة التي تولد طفلة، ثم تصبح مراهقة؛ لتنتهي بامرأة ناضجة. وأسرار الفتاة قبل أن ترتبط وتكوّن حياة خاصة مع نصفها الثاني، تكون محصورة بأمور محددة، تشكلها أحلامها الوردية، وتنسجها سنوات عمرها الندية.
ولا بد أن نسلط الضوء على أهم أسرار البنات قبل ارتباطهنّ، وكيف تتعامل الفتاة مع هذه الأسرار بعد ارتباطها، ولمن تبوح بسرها.

الأسرار الخفية في حياة الفتاة
المستشارة التربوية ناريمان الخطيب، بينت أنّ أكثر الأسرار التي تحتفظ فيها الفتاة قبل ارتباطها، وتأخذ حيزًا من تفكيرها وحياتها، تتمثل بـ:

- العلاقات العاطفية السابقة.
- الإعجاب بشخص ما من طرف واحد.
- الأمراض والحالات النفسية التي تعتريها بسبب ما تمر به من مشاكل وهموم حياتية.
- التدخين، وبعض العادات الخاطئة.
- علاقاتها بصديقات سيئات.
- التعرض للتحرش بكل أنواعه.
- قساوة تعامل الأهل مع الفتاة، وما تكنه الفتاة من مشاعر سلبية تجاه أهلها.

لمن تبوح الفتاة بسرها؟
توضح الأستاذة «الخطيب» أنّ الفتاة نادرًا ما تحتفظ بسرها لنفسها؛ فهي تبحث دائمًا عن شخص قريب إلى روحها وفكرها لتبوح له بسرها، وغالبًا ما يكون هذا الشخص هو صديقة مقربة إليها، تكون من نفس عمرها، ولها ذات التفكير، ومرت ببعض تجاربها، وأحيانًا تلجأ إلى أختها الكبرى، أو أحد أفراد العائلة الأكبر عمرًا، مثل: زوجة أخ، عمة، خالة، ابنة عم أو خال، ممن تثق بهنّ وتكن لهنّ بعض المحبة والتقدير.
وعندما تكون العلاقة ناجحة بين الأم والابنة، تكون الأم هي سر ابنتها، وهذا الأصل والأصح، وما نتأمله من الأمهات أن يحتوين الفتيات، ويملكن أعصابهنّ، ويصغين جيدًا لبناتهنّ في هذه الفترة، وأن يستوعبن المواقف والمشاعر والأفعال، وتكون ردة أفعالهنّ إيجابية عندما يستمعن لبناتهنّ.
وتضيف الأستاذة ناريمان الخطيب، قائلة: «نحن لسنا في المدينة الفاضلة لنحمي بناتنا من كل شر، ولكن نحاول أن نمد جسور التواصل بيننا؛ لنستطيع تقديم الوقاية والعناية وحلولاً لبعض المشاكل التي يتعرضن لها في هذا المجتمع المفتوح»..

هل تؤثر أسرار الفتاة على حياتها بعد الارتباط؟
تشير المستشارة «الخطيب» إلى أنّ حياة الفتاة بعد ارتباطها، تعد حياة جديدة تبدأ من تاريخ الموافقة على شريك حياتها.
ولا تنصح «الخطيب» بأن تصارح الفتاة شريكها بأية علاقة سابقة أو مشاعر كانت تكنها قبل الارتباط لأي شخص آخر، وكذلك الزوج يجب عليه ألا يصارح زوجته بأية علاقات سابقة؛ فحياتهما هذه تعد حياة بعهد جديد، وبحب نابض يجب ألا يعكر صفوه أية منغصات أو هموم.

همسة
وأخيرًا، يجب على الفتاة أن تعي أنها وبعد ارتباطها، ستكون لها حياتها الخاصة، والتي ستتشارك فيها الأفراح والهموم مع نصفها الثاني، وإن أرادت لهذه الحياة أن تنجح وتكون في قمة هرم السعادة، أن تجعل من شريكها الصديقَ الناصح، والمؤتمن على كافة أسرارها، وأن تكون الصراحة متبادلة بينهما، سواء فيما يخص حياتهما العامة، أو علاقتهما الخاصة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X