سيدتي وطفلك /الحمل والولادة

إبرة الرئة للحامل.. فوائدها وأعراضها الجانبية

إبرة الرئة للحامل

تتساءل كثيرٌ من النساء عن فوائد إبرة الرئة للحامل، ومتى يجب أن تأخذها، وهل لها أعراض جانبية؟ لذا التقينا في "سيدتي" الدكتورة مها النمر، الاستشارية والأستاذة المشاركة في طب النساء والولادة والأجنة والأمومة والحمل عالي الخطورة، لتكشف لنا أهمية هذه الإبرة.
إبرة الرئة:
عبارةٌ عن نوع خاص من الكورتيزون، يُعطى للحامل على شكل حقن في العضل.
فائدتها:
تقلل من المشكلات المصاحبة للولادة المبكرة عند المواليد الخدج، مثل صعوبة التنفس لعدم اكتمال نمو الرئة لديهم ونزيف الدماغ.
متى يجب أخذها:
أي امرأة حامل في الأسبوع 24-35 إذا كان عندها ما يلي:
- احتمال ولادة مبكرة خلال أسبوع.
- ضعف شديد في نمو الجنين.
- انفتاح الأغشية ونزول سوائل حول الجنين.
- في حالة الطلق والرحم مفتوح 1-2 سم.

الأعراض الجانبية:
- تؤخذ ابرة الرئة مرة واحدة "كورس"، لذا ليس لها تأثير على الأم عموماً، لكن قد يرتفع السكر عند بعض الحوامل المصابات بالسكري.
- قد تقلل حركة الجنين وقت أخذها فقط، وسرعان ما ترجع الحركة طبيعية.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X