أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

«تركمانستان» تجبر الطلاب على التعهد بعدم «الاستمتاع» في العطلة

ممنوع حضور حفلات الزفاف
محظورات وممنوعات على الطلاب في تركمستان
ممنوع استخدام الهواتف المحمولة
ممنوع زيارة الأصدقاء

ممنوع التحدث على الهاتف المحمول، ممنوع استخدام الإنترنت لأي سبب، ممنوع حضور حفلات الزفاف وزيارة الأصدقاء، وأيضاً ممنوع مغادرة أماكن الإقامة. هذه الـ«ممنوعات» السابقة، ليست للمجرمين الذين عليهم «إطلاق سراح مشروط»، بل قرار أثار جدلاً وغضباً واسعاً في دولة «تركمانستان» التي تقع في آسيا الوسطى، بعد أن تم إجبار طُلاب الجامعات والمعاهد والكليات، على توقيع وثائق «السلوك اللائق» خلال قضائهم عطلتهم الشتوية إثر انتهاء الدوام الرسمي لهذا الفصل.
ونقلت عدد من وسائل الإعلام العالمية، ما ذكرته إذاعة «أزيتلك Azatlyk» المحلية، بأن طلاب الجامعات والمعاهد والكليات في البلاد، أكدوا بأن إدارات مؤسساتهم التعليمية التي يدرسون فيها، كانت قد أجرت معهم محادثات قبل انتهاء الفصل الدراسي وبدء العطلة الشتوية، وأجبرتهم في نهايتها على توقيع وثيقة بالتزام السلوك الحسن واللائق خلال العطلة، من وجهة نظر إدراة هذه الجامعات.
وأضافت الإذاعة التركمانية المذكورة، بأن وثيقة «السلوك اللائق» التي وقع عليها هؤلاء الطُلاب، تمنعهم من القيام بأي أمر قد يقومون به في سبيل «الاستمتاع»، إذ إنهم ممنوعون - وفقاً لهذه التعهدات - من التحدث عبر الهاتف المحمول أو اللعب به، ومن استخدام الإنترنت بأي شكل من الأشكال، ومن حضور حفلات الزفاف وزيارة الأصدقاء، بالإضافة إلى أنهم ممنوعون من مغادرة أماكن إقامتهم بالأساس. ويذكر أنه كان قد تم إجبار الطلاب قبل ذلك التعهد بعدة أيام قليلة، على العودة إلى منازلهم على متن القطارات والطائرات والحافلات العامة فقط، دون استخدام السيارات الخاصة.
وبحسب الإذاعة المحلية أيضاً، أنه ووفقاً لأهالي هؤلاء الطلاب الذي يدرسون في إحدى جامعات العاصمة التركمانية «عشق آباد»، فقد تم إلزام أبنائهم بتسليم بطاقات سفرهم إلى مكتب عميد الجامعة إلى حين عودتهم من العطلة، وذلك للتأكد من أنهم استخدموا وسائل النقل المسموح بها، ولم يخالفوا التعهدات التي وقعوا عليها.
ومن الجدير الذكر، أن القواعد في دولة تركمانستان، تفرض لباساً موحداً على طلاب وطالبات الجامعات، كما أنها تحظر عليهم ارتداء أي نوع من المجوهرات الثمينة أو استخدام طلاء الأظافر، ويسمح للطالبات بـ«حدّ أدنى» من مساحيق التجميل المستخدمة. كما أن العديد من التقارير الصحفية السابقة، كانت قد ذكرت أن الطلاب في تركمانستان، ممنوعون من قيادة السيارات الخاصة، ويجب عليهم الامتناع عن القيادة حتى يكملوا دراستهم الجامعية كاملة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X