أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مبادرة لبنانية لذوي الإرادات الصلبة

جو رحال والوزير جبران باسيل ورجل أمن
سيلفي مع الوزير
الوزير جبران باسيل والاعلامية مي زيادة
جو رحال مع عائلته

نُظّمت في مجلس النواب ورشة عمل بعنوان "وطن ذوي الإرادات الصلبة"، بدعوة من وزير الخارجية والمغتربين ​جبران باسيل​، وبالتنسيق مع الأمانة العامة لمجلس النواب، في قاعة مكتبة المجلس، بحضور عدد كبير من النواب والهيئات الاجتماعية والوجوه الإعلامية .
الإعلامية مي زيادة قدّمت الورشة فيما أدارها القاضي جون القزي.
افتتحت ورشة العمل بكلمة للوزير باسيل شدّد فيها على "أنّ الإعاقة ليست في الأذن التي لا تسمع، بل في الوجدان الأصم، لأنّ الإعاقة ليست في العين التي لا ترى، بل في الحق المنطفئ، لأنّ الإعاقة ليست في اليد التي لا تتحرك، بل في الإرادة التي تتلاشى، في الأنانية إعاقة، في الفساد إعاقة، في الظلم إعاقة، في امتهان الكرامات إعاقة، فھي إعاقات لصغار النفوس، لمعدومي الضمير، ومعميي القلوب، ليس من جلس على كرسي معوّق، بل هناك معوق غيره: معوق الأخلاق والضمير والتفكير" ، مشيرًا إلى أنه من هنا فإنّ وصف الإعاقة لم يعد يتلاءم مع هذا المفهوم.

باسيل أعلن عن "إطلاق مبادرات لذوي الإرادات الهادفة والصلبة"، وعن تعيين مستشار خاص له لمتابعة تفعيل حقوق الأشخاص ذوي الحاجات الخاصة، وهو السيد جو رحال. وعلى جو مسؤولية كبيرة بالتواصل معهم ومتابعة توصيات هذه الورشة وكل المبادرات.
وقد ألقى جو رحال كلمة شدد فيها على أنّ الإعاقة ليست في ذوي الإرادات الصلبة، بل هي في بيئة ومحيط غير مجهزَيْن لتسهيل حياتهم ، وانطلاقًا من هنا جاءت هذه الورشة لتوحيد الجهود.
وتابع رحال :"نحن أشخاص ذوو حاجات خاصة، ناضلنا وحوّلنا نضالنا وحاجاتنا الخاصة لتجربة وطنية، وأصبحنا فئة لا يمكن تجاهلها أو تهميشها".
وقد قامت مؤسسة جو رحال بتقديم دروع تكريمية للوزير باسيل ولجميع المتحدثين في الورشة، تقديرًا لجهودهم ولمشاركتهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X