أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد.. 12 شخصاً تحت الثلج في كارثة في سويسرا

استخدمت الكلاب البوليسية في البداية للبحث عن المفقودين
من مكان الانهيار الثلجي
الطائرات المروحية تشارك بالبحث
لا يزال 12 شخصًا مطمورين تحت الثلج
عمال الإنقاذ والمتطوعون لا يتوقفون عن البحث
البحث لا يزال مستمراً
انيهار ثلجي ضخم بسويسرا

عطلة شتوية بين الثلوج، تتحول إلى كارثة حقيقية في الجبال السويسرية، وذلك بعد أن أعلنت الشرطة بأن ما يقارب الـ 12 شخصاً كانوا قد طمروا إثر حدوث انهيار ثلجي مفاجئ في «جبال الألب»، يوم الثلاثاء الماضي 19 شباط/ فبراير، وعلى وجه التحديد في إقليم «فاليه»، في منتجع «كرانس مونتانا» للتزلج.

ووفقًا لما نشره موقع «روسيا اليوم»، علّق «نيكولاس فيراود»، عمدة المنطقة الإدارية، قائلاً: «نحن مصدومون، ونتمنى ألا يكون مصير الأشخاص العالقين سيئًا». وكانت فرق الإنقاذ بدورها، قد سارعت على الفور إلى مكان الحادثة، ووعدت الشرطة بإبلاغ العامة بالمستجدات حول المفقودين لحظة بلحظة، حيث أشار إلى أنه تم إنقاذ 4 أشخاص حتى الآن من تحت الثلوج، أحدهم في حالة حرجة للغاية. وأكد «كريستيان فارون»، رئيس شرطة إقليم «فاليه» السويسري، أن عدداً من شهود العيان، كانوا قد أبلغوا الشرطة بوجود مزيد من الأشخاص العالقين. مشيراً إلى أن عمليات البحث والإنقاذ ستستمر بشتى الوسائل الممكنة.

 ومن الجدير بالذكر، أن بداية هذه الكارثة، كان حدوث الإنهيار الثلجي نتيجة لارتفاع نسبي في درجات الحرارة في تلك المنطقة الجبلية من سويسرا، وهو الأمر الذي تسبب بذوبان الثلوج المتراكمة. كما أن العديد من المتزلجين، كانوا قد نشروا مقاطع فيديو توثق اللحظات التي تلت حدوث الانهيار مباشرة.


وذكر موقع «ستريتس تايمز» straits times، نقلاً عن تلفزيون «سويس آر تي إس»، أن الجيش قام بإضاءة مكان الإنقاذ لمساعدة ما يقارب  الـ 240 شخصاً، من عمال الإنقاذ في الموقع. وقال أحد عمال الإنقاذ إن أول محاولة لتحديد مكان الضحايا، كانت باستخدام الكلاب البوليسية، إلا أنها لم تنجح. وتابع أنه انضمت أربع طائرات مروحية بعد ذلك إلى عملية البحث من الجو، وأضاف أن الانهيار الجليدي اجتاح أكثر من 300 إلى 400 متر من الجزء السفلي من مسار التزلج.

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X