أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عاصفة ثلجية تضرب المناطق الغربية في كندا تعد الأقوى منذ عقود

من بين العواصف الأقوى التي مرت على كندا
أصدرت وزارة البيئة الكندية تحذيرات من الطقس شديد البرودة
حذرت السلطات من تدني مستوى الرؤية الشديد
وصلت درجة الحرارة إلى 50 درجة تحت الصفر

على الرغم من أن كندا معروفة بطقسها البارد والثلجي، إلا أنها مؤخراً كانت قد أعلنت حالة الطوارئ، بعد أن ضربت عاصفة ثلجية تعد من بين الأقوى والأكثر قسوة التي مرت على البلاد، العديد من المناطق الغربية وعلى وجه الخصوص مقاطعة «ألبيرتا» وأجزاء من مقاطعات «بريتيش كولومبيا» و«ساسكاتشوان ومانيتوبا»، حيث كانت قد وصلت سماكة الثلوج في هذه المناطق قرابة النصف متر، وسرعة الرياح كانت شديدة إلى درجة أن سرعتها تعدت الـ60 كيلومتراً في الساعة.


وبحسب عدد من وسائل الإعلام العالمية، فقد حذرت وزارة البيئة الكندية، من خلال بيان رسمي لها، من تدني مستوى الرؤية بشكل كبير وخطير؛ بسبب العاصفة الحالية، ومن أن الطرقات سوف تكون مكاناً خطيراً للغاية جراء ذلك. وتابع البيان أن موجة البرد الشديدة التي تضرب المناطق الغربية للبلاد منذ شهر شباط / فبراير الماضي، كانت قد دفعت إلى استهلاك الطاقة بأكثر من 22 ألف «ميجا وات»، مقارنة بالشهر نفسه من العام الماضي.


في السياق نفسه، حذرت السلطات خلال بيانها من الطقس شديد البرودة، حيث كانت العديد من المقاطعات الغربية الكبيرة والمهمة، قد سجلت درجات حرارة أكثر من 50 درجة تحت الصفر. وأكدت وزارة البيئة الكندية في بيانها أن الظروف القاسية تشكل مخاطر صحية خطيرة، وان الطقس البارد يشكل خطورة بالنسبة لبقاء الإنسان خارج المنزل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X