أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

العلماء يكتشفون أمراً «قاتلاً» في تجويف فم الإنسان بجامعة «كولومبيا»

البكتيريا التي تعيش في تجويف الفم خطيرة للغاية
العلماء يكتشفون أمراً قاتلاً بتجويف الفم
في جامعة كولومبيا الأمريكية
تجويف فم الإنسان خطير

اكتشف عدد من العلماء في جامعة «كولومبيا» الأمريكية، آثاراً سلبية وخطيرة للغاية، قد تسببها الـ«بكتيريا» التي تكون موجودة في تجويف الفم لدى الإنسان، حيث أشار العلماء إلى أنها تساهم في عملية تسوس الأسنان والتهاب اللثة، كما أنها خطيرة إلى الحد الذي تعجل فيه من تطور سرطان القولون، وذلك وفقاً لـ«روسيا اليوم».


ونقلاً عن موقع «ميديكال إكسبريس Medical Xpress»، فقد اكتشف الباحثون في الجامعة الأمريكية، غياب بروتين «أنيكسين إيه 1 Annexin A1» في خلايا القولون السليمة، والذي يعمل على تحفيز نمو الأورام الخبيثة. ولاحظوا خلال التجارب التي تم إجرؤاها على الفئران، أن كبح نشاط هذا البروتين، منع بكتيريا «فاوسوبيكتيريام نوكليتيم Fusobacterium nucleatum»، من تنشيط مسار الإشارات التي تساعد على تطور السرطان، كما أنه أبطأ في عملية نمو الأورام الجديدة.


وقام الباحثون في جامعة كولومبيا، بتحليل العديد من المعطيات عن الحمض النووي الريبي لـ 466 شخصاً مُصاباً بسرطان القولون، واتضح لديهم بعد هذا التحليل، أن ازدياد نشاط بروتين «أنيكسين إيه 1 Annexin A1»، كان مرتبطاً بأسوأ التكهنات، بغض النظر عن الجنس والعمر ومرحلة المرض. كما يعمل الباحثون في الوقت الحاضر، على تطوير طريقة لتشخيص أنواع السرطان بمساعدة هذا البروتين كمؤشر حيوي، وجعله هدفاً للأدوية الطبية الجديدة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X