أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

العائلة المالكة البريطانية توجه تحذيراً شديد اللهجة لمواقع التواصل الاجتماعي ومستخدميها.. لماذا؟

العائلة المالكة البريطانية وجهت تحذيراً لمواقع التواصل الاجتماعي ومستخدميها
أي تعليق مسيء لكيت وميغان من قبل مستخدم، سيتم حذفه وحظر كاتبه، وإبلاغ الشرطة عنه
تلقت ميغان تعليقات مسيئة عرقياً، أغضبت عائلة زوجها الأمير هاري
الأمير هاري يدعم زوجته، ويحميها من التعليقات العرقية المسيئة لها
ميغان ماركل أغلقت حساباتها بمواقع التواصل الاجتماعي، منذ زواجها
ستقوم العائلة المالكة بإبلاغ الشرطة عن المعلقين المسيئين، الذين لا يبدون رأيهم باحترام

العائلة المالكة البريطانية توجه تحذيراً لطيفاً لمواقع التواصل الاجتماعي ومستخدميها، بعد تلقي دوقة كامبريدج كيت ميدلتون تهديدات يمينية متطرفة مجهولة، وتكرار إساءة البعض لدوقة ساسيكس ميغان ماركل من قِبل مجهولين، عبر منصات مواقع التواصل الاجتماعي، طالبت العائلة المالكة البريطانية مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي بالتحلي «باللباقة واللطف والاحترام»، عند التفاعل مع منشوراتها عبر الإنترنت، وجاء ذلك بعد حالاتٍ متكررةٍ من الإساءة والإيذاء الموجَّه للدوقتَيْن: ميغان ماركل «زوجة الأمير هاري»، وكيت ميدلتون «زوجة الأمير وليام».


وأول أمس الإثنين 4 مارس-آذار الجاري، أصدرت العائلة المالكة مجموعة من القواعد الإرشادية «لأي شخصٍ يتفاعل مع قنواتنا عبر مواقع التواصل الاجتماعي»؛ مانعةً أية منشوراتٍ تمييزية أو عنصرية أو «بذيئة أو مُهينة أو مُهددة، أو مُؤذية أو مسيئة أو تشجع على الكراهية»، بحسب شبكة «سي إن إن» الأمريكية، وصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، وموقع «عربي بوست»، و«ذي صن» البريطانية.
كيت وميغان تتعرضان للتهديدات والإساءات


وتتعرض ميغان دوقة ساسيكس، وكيت دوقة كامبريدج للتعليقات المؤذية كثيراً عبر مواقع التواصل الاجتماعي، الأمر الذي دفع قصر كينسينغتون ليطلب من شركات مواقع التواصل الاجتماعي مساعدته في التعامل مع القضية، في شهر يناير/كانون الثاني الماضي.


أغلب التعليقات المؤذية تتضمن تحيزاً جنسياً، بيد أنَّ التعليقات المتحيزة ضد العرق توجه أيضاً لميغان، التي انضمت للعائلة المالكة عندما تزوجها الأمير هاري عام 2018 الماضي.


العائلة المالكة ستحذف التعليقات المسيئة وتحظر مستخدميها، وتبلغ الشرطة عن المسيئين


وقالت العائلة المالكة، إنَّها تحتفظ بالحق في حذف التعليقات وحظر المستخدمين وإبلاغ الشرطة عن المعلقين، إذا كانت منشوراتهم لا تتفق مع قواعدها الإرشادية، ونصَّت القواعد على أن التعليقات ينبغي أن تكون «متعلقةً بالموضوع ومفهومةً وليست خارج سياق النقاش».


وذكر البيان: «وُضعت هذه القواعد الإرشادية لتساعد في صُنع بيئةٍ آمنةٍ» على قنوات العائلة الملكية، عبر مواقع التواصل الاجتماعي.


الملايين يتابعون العائلة المالكة حول العالم عبر مواقع التواصل الاجتماعي


وتحظى العائلة المالكة وقصر كينسينغتون، المسئول عن الدوقتين وزوجيهما هاري وويليام، بملايين المتابعين على حساباتها عبر مواقع فيسبوك وإنستغرام وتويتر.


ميغان ماركل أغلقت حساباتها الشخصية في مواقع التواصل منذ زواجها


وقامت ميغان ماركل منذ زواجها بالأمير هاري بإغلاق كافة حساباتها الشخصية الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي، وتتابع بعض أصدقائها أحياناً بحساب سري واسم مختلف، ويتابع الأمير هاري عبر حساب سري كل ما يكتب عن زوجته الدوقة ميغان ماركل، ويشعر من يسيء لها، بأنه يتابعه ليتوقف عن ذلك.


تباطؤ مواقع التواصل في اتخاذ موقف، دفع العائلة المالكة لاتخاذ موقف صارم


وتمتلك منصات مواقع التواصل الاجتماعي قواعدها الإرشادية الخاصة، لكنَّها انتُقِدَت في الماضي لبُطئها في الاستجابة للكلمات المؤذية والمسيئة؛ مما دفع العائلة المالكة والقصر الملكي إلى اتخاذ موقف صارم ومتشدد ضد المسيئين لها عبر مواقع التواصل الاجتماعي؛ مهددة باللجوء إلى الشرطة ضد المعلقين الذين لا يعلقون باحترام.


وفي يناير/كانون الثاني، دشَّنت نسخة مجلة «هالو» البريطانية المختصة بالمشاهير، حملة تدعو الناس فيها لتغيير طريقة كتابتهم عبر الإنترنت؛ رداً على زيادة شهدتها تلك الفترة في الإساءة الموجهة للدوقتين كيت ميدلتون وميغان ماركل.
وبالطبع تظل التعليقات المسيئة هذه أقل بكثير من التعليقات الإيجابية التي تثني على نشاط الدوقتين الخيري والعام في المملكة المتحدة، وتعتبرهما أيقونتين رائعتين في عالم الموضة والأزياء العالمية؛ حيث تتبعهن آلاف النساء في ذوقهن الخاص في الأزياء والمجوهرات والإكسسوارات.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X