أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وفاة 11 رضيعاً في تونس تثير ضجة كبيرة وتقيل الوزير

وفاة 11 رضيعاً في مستشفى بتونس يثير ضجة
مستشفى الرابطة في تونس العاصمة
دكتور عبد الرؤوف الشريف وزير الصحة قدم استقالته
صدمة كبيرة لدى المواطنين بسبب وفاة 11 رضيعاً
تسليم جثث الرضع في صناديق كرتونية لأهاليهم

اهتزّ الرأي العام التونسي لخبر وفاة 11 مولوداً جديداً، في مستشفى" الرابطة" في تونس العاصمة في مدة لم تتجاوز 24 ساعة، جراء ما يعتقد أنه تسمم في الدم بسبب "سيروم" فاسد تمّ تطعيمه للرّضع.


وقد شكل هذا الخبر صدمة لدى المواطنين، بعد انتشاره أمس السبت، وعمّت موجة من الغضب العارم مواقع التواصل الاجتماعي، وحمّل الناس الحكومة مسؤولية ما حصل، ما دفع بالدكتور عبد الرؤوف الشريف وزير الصحة إلى تقديم استقالته التي قبلها رئيس الحكومة يوسف الشاهد الذي أعلن أن المحاسبة ستطال كل من ستثبت في حقه التحقيقات أي تقصير.

وبيّنت النتائج الأولية للأبحاث، التي باشرتها خلية الأزمة في وزارة الصحة، وفق ما ذكرته وكالة تونس أفريقيا للأنباء، أن الوفيات يرجّح أن تكون ناتجة عن تعفّنات سارية في الدم تسببت سريعاً في هبوط في الدورة الدموية choc septique، وقد تمّ رفع العينات لدى الولدين والوسط العلاجي لتحديد نوعية ومصدر التعفّنات.


وأفاد الناطق الرسمي باسم المحكمة الابتدائية في تونس بأنّ النيابة العموميّة أذنت بفتح تحقيق في الحادثة وقد انتقل قاضي التحقيق إلى المكان بصحبة ممثل النيابة لتحديد ظروف وملابسات الوفاة الجماعية.


وقد أصبحت الحادثة قضية رأي عام في وقت يشتكي فيه التونسيون من تدهور الخدمات في المستشفيات العمومية.


ومما زاد في موجة غضب الناس تسليم إدارة المستشفى جثث الرضع لأهاليهم بصناديق كرتونية، وقد اشتكى آباء وأمهات الرضع وجلهم من طبقات شعبية من الإهمال الذي أودى بحياة فلذات أكبادهم وعبروا عن ألمهم لما لاحظوه من تقصير.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X