أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الإمارات من أفضل 10 دول في مؤشرات جودة الحياة

حلت دولة الإمارات ضمن أفضل 10 دول عالمياً في مؤشرات جودة الحياة في المسح العالمي لعام 2018، الذي يقيس مستويات جودة الحياة من خلال رصد توجهات الأفراد في 160 دولة حول العالم، حيث حققت دولة الإمارات المركز الأول عالمياً في مؤشر الرضا عن توافر الرعاية الصحية الجيدة، متقدمة من المركز الثاني في العام الماضي، كما حققت المركز الأول في أربعة مؤشرات إضافية هي: مؤشر الرضا عن جهود الحكومة لحماية البيئة، الأمر الذي يؤكد الدور المهم للحكومة في مواجهة تحديات التغير المناخي والحفاظ على البيئة، ومؤشر نسبة السكان العاملين بأجر، ومؤشر نسبة السكان العاملين بدوام كامل، ومؤشر توافر الهاتف المحمول، حيث تعد دولة الإمارات الأولى عالمياً في نسبة استخدام الهاتف الذكي، ومؤشر الشعور بالأمان باعتماد القياس الإماراتي.


وحلت الإمارات في المركز الثاني عالمياً في مؤشرين، هما: مؤشر الرضا عن الشوارع والطرق السريعة التي تشكل إحدى أفضل البنى التحتية عالمياً، ومؤشر تمتع الأفراد بصحة جيدة لأداء المهام اليومية، كما جاءت دولة الإمارات في المركز الرابع عالمياً في مؤشر ملاءمة المدينة لإقامة الأفراد من دول أخرى.


تبوأت المركز الخامس في مؤشر احترام الأطفال، فيما حلت في المركز السادس عالمياً في مؤشرين هما: مؤشر الشعور بتحسن المستوى المعيشي للفرد، ومؤشر الوصول إلى الإنترنت، وحلت بالمركز السابع في ثلاثة مؤشرات هي: مؤشر الرضا المتوقع عن الحياة خلال السنوات الخمس المقبلة ومؤشر الرضا عن المستوى المعيشي للفرد.


يذكر أن هذا التقييم يشمل أكثر من 160 دولة، ويجريه معهد «جالوب» سنوياً، ويرصد من خلاله 13 محوراً رئيساً تشمل المجالات الحيوية التي تشكل في صورتها العامة تقييماً للدول في القطاعات الأكثر ارتباطاً بجودة الحياة، وتتضمن التعليم والأسرة، والصحة، والمجتمع، والعمل، والاقتصاد، والحكومة، والغذاء والمسكن، والبيئة والطاقة، والمشاركة المجتمعية، والاتصالات والتكنولوجيا، وسيادة القانون، والمؤسسات والبنى التحتية، وتقييم الأفراد للحياة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X