أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

مصادر الحصول على المعلومات

المواقع الالكترونية
الكتب
الصحف والمجلات
قواعد البيانات

يحتاج كل إنسان منا للبحث عن المعلومات يومياً بحسب متطلبات حياته، وبحسب تخصصه سواءً كان طالباً في المدرسة أو في الجامعة أو طالب دراسات عليا يسعى لنيل رسالة الماجستير أو الدكتوراه، أو ربما من أجل معلومات في عمله أو في حياته اليومية، فما هي المصادر الأساسية للحصول على المعلومات الدقيقة والصحيحة.
سيدتي ترفق لكم عدداً من مصادر الحصول على المعلومات في ما يأتي:


الكتب


تعد أمهات الكتب والمصادر والمراجع هي المصدر الأول من مصادر المعلومات الموثقة، التي يستطيع الانسان الاعتماد عليها لحصوله على معلومات غير زائفة، وعلينا أن نفرق بين الكتب التي نأخذ منها معلوماتنا بمعنى البحث عن كاتب الكتاب ومؤلفاته وهل هو أهل للثقة حتى نستطيع أن نثق بما أورده في كتابه أم لا، وعلينا أيضاً أن نفرق بين الكتب التي تورد المعلومات لأول مرة حيث تعد مصدراً للمعلومة، وبين الكتب التي اقتبست المعلومات من المصادر وأضافت عليها حيث تعد مرجعاً.


المجلات والصحف


تعد المجلات والصحف مصدراً مهماً للمعلومات الموثقة أيضاً، حيث تعتمد على مصادر علمية ومهنية في إيراد معلوماتها وبناء على حقائق حاصلة، وهناك كما نعرف مجلات ودوريات متخصصة وأخرى عامة، فعلى الباحث أن يعرف أين يبحث عن مصدر المعلومة التي يحتاجها وبأي تخصص.


البحوث الأكاديمية


يقدم طلاب الجامعات بحوثاً علمية على أسس ومناهج البحث العلمي الدقيقة، لنيل درجتي الماجستير والدكتوراه، حيث يشرف على البحوث الأكاديمية نخبة من دكاترة الجامعات، مما يجعل من هذه البحوث قيمة علمية لا يستهان بها لمن يبحث عن معلومة ما.


المنشورات الأكاديمية


لكل جامعة صادرات أكاديمية خاصة بها يشرف عليها نخبة من الأساتذة والدكاترة الذين يقدمون خلاصة علمهم وتجاربهم وبحوثهم في هذه المنشورات التي تعد مصدراً مهماً من مصادر المعلومات.


قواعد البيانات


وهي البيانات المخزنة رقمياً في أجهزة الحواسيب والمأخوذة من مصادر موثوقة كالكتب والدراسات والأبحاث الجامعية، حيث تقوم بتخزين المعلومات بطرق مؤرشفة ومرتبة وفقاً للحروف.


المواقع الإلكترونية


هي من أحدث وأسرع مصادر المعلومات ولكن ليس بالضرورة أن تكون المعلومات صحيحة، لذلك يجب أن نتجه إلى المواقع الموثوقة وذات الأصول المعروفة من أجل أن نعتمد عليها في الحصول على معلومات صحيحة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X