أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

في تبوك: طالب يعتدي على وكيل مدرسته بالسلاح الأبيض

تبوك
مدينة تبوك
محافظة الوجه

ما زالت سلسلة الاعتداءات على المعلمين وطاقم الموظفين في المدارس تظهر من فترة إلى أخرى، لتطلق إشارة تنبيه بضرورة إيجاد حلّ مباشر وفعال يقضي عليها حتى لا تلحق الضرر بالعملية التعليمية ومنسوبيها.

ومؤخرًا شهدت مدرسة في منطقة تبوك قيام طالب بالاعتداء على وكيل المدرسة بسكين، وتسديد طعنة نافذة له.

بدوره أكد المدير العام للتعليم في منطقة تبوك "إبراهيم العمري" أنه تم توقيف الطالب المعتدي، وتحفظت النيابة العامة عليه، في حين تم إطلاق سراح والده الذي كان معه خلال المشاجرة.

وأوضح "العمري" _بحسب الحياة_ أنّ والد الطالب حضر إلى مكتب التعليم في محافظة الوجه، واعتذر عما صدر منه، مشيرًا إلى أنه تم فتح تحقيق من إدارة المتابعة والشؤون القانونية والإرشاد الطلابي فيما يخص الطالب، وسيتم إعلان نتيجة التحقيق حال صدورها.

وقد شاع خبر امتناع معلمي مجمع مدارس "الجو" في جميع المراحل الدراسية المختلفة عن العمل، وذلك على خلفية اعتداء أحد الطلاب على وكيل المدرسة بالسلاح الأبيض.

كما اكتفى المعلمون بإثبات الحضور لمدة نحو أسبوعين لحين تنفيذ مطالبهم بعودة الحراسات الأمنية للمجمع، ومحاسبة ولي أمر الطالب المعتدي.

إلا أنّ "العمري" نفى انقطاع الهيئة التعليمية عن العمل، مؤكدًا وقوف الإدارة قلبًا وقالبًا مع المعلمين، وستدعمهم في الأمور الأمنية وتطبيق الأنظمة.

تجدر الإشارة إلى أنّ هذه الحادثة لم تكن الأولى في تبوك؛ حيث تم الاعتداء على وكيل إحدى المدارس المتوسطة بالمنطقة، وذلك بعد أن تهجم عليه ثلاثة أشخاص تسللوا داخل الحرم المدرسي، واعتدوا عليه بالضرب إلى أن سقط أرضًا؛ ونُقل مصابًا عن طريق الهلال الأحمر للمستشفى؛ إذ تعرض لعدد من الإصابات.

وقد حدث الاعتداء بعد أن قام وكيل المدرسة باستدعاء أحد الطلاب الذي سبب فوضى قبل بدء صلاة الظهر في مصلى المدرسة، وطلب منه الوكيل الوقوف عند مكتبه إلا أن الطالب عمد مباشرة للخروج من المدرسة.

وتم إشعار ولي الأمر بذلك، وقبل نهاية الحصة السابعة وأثناء وجود وكيل المدرسة في الممر عاد الطالب متسللًا برفقة شقيقه واثنين معه لداخل المدرسة، وفوجئ الوكيل بالاعتداء عليه بالضرب؛ ما أدى لسقوطه على الأرض. ونتج من الاعتداء إصابات عديدة بالوجه والأسنان واليدين. وعند مباشرة منسوبي المدرسة الواقعة لاذ المعتدون بالفرار.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X