صحة ورشاقة /الصحة العامة

8 نصائح فعّالة لـ علاج التهاب الحلق

علاج التهاب الحلق ببضع خطوات
داوي نفسك بالعلاجات المنزلية المجرّبة

هل تعانين التهاب الحلق، مصحوبًا بالألم والشعور بالحرقان والتهيّج وصعوبة البلع؟
إليكِ في ما يلي 8 نصائح لعلاج التهاب الحلق سريعًا:



1. الغرغرة بالماء المالح أو مع بيكربونات الصوديوم


الغرغرة بالماء المالح علاج منزلي فعّال، يساعد على تخفيف ألم الحلق. ويعمل الملح كمطهّر خفيف ويساعد على إخراج الماء من بطانة الحلق.
ذوّبي نصف ملعقة صغيرة من الملح في كوب من الماء الساخن، وتغرغري بهذا المحلول وابصقي مرات عدة في اليوم. ويمكنكِ كذلك الغرغرة مع محلول الماء وبيكربونات الصوديوم.


2. العسل


بفضل خصائصه المضادة للبكتيريا والسعال، فإنَّ العسل يسرّع شفاء التهاب الحلق. ويعمل العسل كذلك كمنشط فائق ويؤدي عملية التناضح، أي يعمل على إخراج الماء من الأنسجة الملتهبة وبالتالي يخفف الورم والألم.
أضيفي بضع ملاعق صغيرة من العسل إلى الماء الساخن، أو إلى منقوع الأعشاب.

 

 


3. الفيتامين "سي" C


على الرغم من أنها ليست الدواء الشافي، إلا أنّ بعض المكملات الغذائية سوف تساعدكِ على تقوية نظام المناعة، بالإضافة إلى تسهيل عملية شفاء الأنسجة الملتهبة في الحلق وتخفيف الألم. فإذا كان ألم الحلق الذي تعانينه، سببه نزلة البرد أو الإنفلونزا أو الذبحة الصدرية، فإنَّ الفيتامين "سي" C يمكن أن يساعد على تحفيز نظام المناعة ومحاربة الالتهاب. ويمكنكِ كذلك أخذ الفيتامين سي C الطبيعي من الفواكه.



4. الثوم


بالإضافة إلى العديد من فوائده الصحية، فإنَّ الثوم يساعد بشكل أفضل على محاربة الالتهابات. الثوم المجفف يمتلك خصائص قوية مضادّة للبكتيريا، كما أنه مطهّر قوي كذلك.

 

 

 

 


5. الزنك لتسريع الشفاء من التهاب الحلق


في إطار دراسة أُجريت حول تأثير الزنك على الشفاء من التهاب الحلق، فإنَّ المشاركين الذين أخذوا كل ساعتين أقراصًا تحتوي على 13 ملغرامًا من الزنك، تمَّ شفاء التهاب الحلق لديهم من أصل فيروسي بحوالى 3 إلى 4 مرات أسرع من المشاركين الذين لم يأخذوا الأقراص. ومع ذلك فإنّ الزنك قد يعرّض نظام المناعة إلى الخطر، ومن هنا تأتي أهمية عدم أخذه لفترات طويلة.



6. حساء مرق الدجاج والسوائل الساخنة


تناولي شوربة الدجاج مع الخضروات والثوم والأعشاب. فالثوم يحارب الالتهابات ويقوي نظام المناعة، والسوائل الساخنة تخفف ألم الحلق، بينما تعمل الخضروات على تزويد الجسم بالعناصر المغذية التي تعزز عملية الشفاء.
اشربي لترين من السوائل على الأقل في اليوم لتهدئة ألم الحلق. والمشروبات الساخنة مثل الشوربات، وأنواع شاي الأعشاب المختلفة تساعد ايضًا في علاج الحلق بشكل فعّال وتخفيف الألم.


7. غيّري فرشاة الأسنان الخاصة بكِ إذا تكرر التهاب الحلق


إذا كان التهاب الحلق متكررًا لديكِ، اشتري فرشاة أسنان جديدة. فعلى المدى الطويل تتراكم البكتيريا على شعيرات الفرشاة، ويمكن أن تدخل في نظام جسمكِ عن طريق الجروح الصغيرة وتعود العدوى من جديد. وأثبتت دراسة نُشرت في مجلة ACS Environmental Science & Technology Hk أنّ مادة التركلوسان (من مسببات اضطرابات الغدد الصمّاء)، وهي مادة توجد في معاجين الأسنان، تتراكم بشكل خطير على فرشاة الأسنان.


8. خذي قسطًا من الراحة وتغذي بشكل صحي


بالإضافة إلى حالات الإصابة بنزلات البرد والإنفلونزا، فإنَّ التوتر العصبي والتعب قد يسببان ألم الحلق. خذي قسطًا من الراحة.
ومن أجل تحفيز نظام المناعة لديكِ، ننصحكِ باتّباع أسلوب حياة صحي، وخصوصًا أخذ قسط كافٍ من النوم وتبنّي نظام غذائي متنوع ومتوازن. وفي الطهو، استخدمي الثوم والزنجبيل والفطر، وكذلك الفاكهة والخضروات الغنية بمضادات الأكسدة، التي تساهم في تحفيز نظام المناعة في جسمِك.
وفي الختام، استشيري الصيدلي أو الطبيب دائمًا قبل استعمال العلاجات الطبيعية أو المكمّلات الغذائية. وقد ينصحكِ المختص في مجال الصحة بأفضل العلاجات والأدوية، اعتمادًا على الأعراض التي تعانينها ، وعلى حالتكِ والعقاقير التي يجب أخذها.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X