أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

لصوص يسرقون 3 ملايين دولار من طائرة.. بهذه الطريقة

منطقة تيرانا الألبانية
سرقت الملايين خلال تحميلها ولم يقع خطر على ركاب وطاقم الطائرة
صالة الركاب في مطار تيرانا الألباني الدولي

ليس من السهل دائماً نجاح عملية اختراق لصوص مطاراً مشدد الحراسة؛ للوصول إلى طائرة وسرقة ثروة طائلة في داخلها، لكن هذا ما حصل بصورة شبيهة بأحداث فيلم سينمائي؛ لكن الواقع أحياناً أكثر إثارة من الخيال الافتراضي، وبينما ينجح اللصوص في السينما بالفرار، إلا أنه بالواقع في معظم الأحيان يتم القبض عليهم.


مسلحون يقتحمون مدرج تيرانا


فقد ألقت الشرطة الألبانية القبض على 4 أشخاص، واستجوبت 40 آخرين بعد تعرض طائرة نمساوية للسرقة بملايين اليوروات.


فبحسب صحيفة «ذا غارديان» البريطانية، وموقع «سبوتنيك»، قالت الشرطة إن المسلحين اقتحموا مدرج مطار تيرانا الألباني يوم أمس الثلاثاء 9 أبريل-نيسان الجاري، وسرقوا المال.


طريقة السرقة المسلحة


وتمت طريقة السرقة بنجاح إلى حد ما لتمتع اللصوص بجرأة اقتحام منشأة رسمية، حيث دخل اللصوص من بوابة يستخدمها الإطفائيون، وبحسب ما قالت الشرطة فإن 3 لصوص تنكروا بزي عسكري وهددوا الموظفين المسؤولين عن التعامل مع الأمتعة.


2.8 مليون دولار


وقالت المتحدثة باسم الخطوط الجوية النمساوية تانيا غروبر، إن الأموال النقدية كانت تحمل حين وقعت السرقة، وتأجل إقلاع الطائرة قرابة ثلاث ساعات. وترسل البنوك الأجنبية في ألبانيا عملتها الصعبة إلى فيينا؛ لأن البنك المركزي الألباني لا يقبل مثل تلك الإيداعات. وحول طريقة السرقة قالت: «كان صعود الركاب» على متن الطائرة قد بدأ للتو، ولم يكن هناك أي خطر محدق على طاقم الطائرة أو الركاب على الإطلاق» حسب الصحيفة البريطانية.


وأضافت تانيا غروبر: لن يكون هناك مزيد من نقل الأموال النقدية من «تيرانا» إلى «فيينا» كإجراء احترازي.


وقام لصوص بمثل تلك السرقات مرتين سابقاً خلال ثلاث السنوات الماضية في المطار.


وربما القرار الاحترازي بعدم نقل الأموال لفترة إلى فيينا يبرز ضرورة تغيير قانون البنك المركزي الألباني الغريب، حيث إن البنوك المركزية الأخرى في معظم دول العالم تحتفظ في خزائنها بالسندات والعملات الصعبة بدون أي مشاكل تذكر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X