أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد.. مُغامر يصور مشهداً نادراً لجراء ثعالب صغيرة تحتفل بالثلج

جراء الثعالب الصغيرة
كان مشهداً نادراً
احتفالاً منها بالثلج
مشهد نادر التوثيق بالحياة البرية
تعبيرية
الثعالب خلال لعبها بالثلج

هو ليس مجرد مشهد نادر، بل هو من ألطف المشاهد التي قد يراها الإنسان طوال حياته. كما أنه كفيل بأن يغيّر مزاج المشاهد طوال اليوم إلى حالة أفضل، ومن جهة أخرى يمكنه أن يجعل عضلات الوجه تسترخي بشكل لا إرادي صانعة «ابتسامة عفوية». ربما هذا هو الوصف الأنسب لمقطع الفيديو الذي صوره أحد المغامرين الأمريكيين «خلسة»، لعدد من صغار الثعالب الفرحة بالثلج، والتي تلعب بشكل مدهش مع بعضها فيه.

وبحسب ما نشره موقع «روسيا اليوم»، فإن مقطع الفيديو الذي تم نشره على موقع «يوتيوب» قبل أيام قليلة، وجمع ما يزيد عن 6 آلاف مشاهدة، كان قد صوره مغامر أمريكي من مسافة قريبة وسط إحدى الغابات في ولاية «مينيسوتا» في الولايات المتحدة الأمريكية. ويظهر الفيديو 5 من جراء الثعالب الصغيرة، التي تبدو فرحة للغاية بالثلج، وتلعب وتتقافز بشكل عفوي مدهش احتفالاً به.


كما يُظهر مقطع الفيديو أيضاً، أم الجراء الصغيرة، وهي تراقبهم من مسافة قريبة، وتحوم حولهم أحياناً، كأنها تؤمن لهم المكان حتى يظلوا مستمتعين في لعبهم. ويعتبر هذا المشهد الذي تمكن المغامر الأمريكي من التقاطه، مشهداً نادراً للغاية، حيث أنه من المرات القليلة التي تم فيها توثيق لعب جراء الثعالب بهذا الشكل، رغم أنها مخلوقات معروفة بحذرها الشديد.

مواضيع ممكن أن تعجبك

X