أسرة ومجتمع /فعاليات ومناسبات

"ألف ليلة وليلة – الفصل الأخير".. عرض خيالي ساحر

خلال تدريبات "ألف ليلة وليلة – الفصل الأخير"
خلال تدريبات "ألف ليلة وليلة – الفصل الأخير"

في عمل يروي سيرة التاريخ الإبداعي للأدب العربي والإنساني، ويوثّق بشكل بصري واحدة من أهم الأعمال الأدبية والفنية التي ترسّخت في ذاكرة المعارف والتي تناقلت سيرتها حواضر القارتين الآسيوية والأوروبية، يطوف "ألف ليلة وليلة – الفصل الأخير" الذي أنتجه مسرح المجاز ليكون فاتحة احتفالات الإمارة بنيلها لقب العاصمة العالمية للكتاب 2019، نحو آفاق من الإبداعات الإنسانية التي تستعد لتتجسد على خشبة المسرح خلال الفترة من 23 حتى 27 أبريل الجاري بثلاث لغات هي العربية والإنجليزية والفرنسية.
ويسرد العمل سيرة ثلاث مغامرات يخوضها أبناء شهرزاد "فيروز وقادر وأمين"، حيث يأخذ الحضور إلى عوالم خيالية تسرد فصلاً جديداً لأسرار الحب والحكمة والمعرفة، ويجوب بهم في رحلة ساحرة نحو البراري والوديان والجبال باستخدام تقنيات لأول مرة من تنفيذ مالتبل انترناشونل بالتعاون مع 7 فنجرز و "Artists in Motion" المتخصصين في مجالات التقنيات الصوتية والضوئية الاحترافية.
ويتوزع العمل الذي يتضمن عوالم غامضة لحكايات شهرزاد في ألف ليلة وليلة، حيث تظهر شخصيات وطاقات خارقة ضمن سلسلة فصول تتحول فيها سينوغرافيا المسرح إلى ممثلين وعارضين يجسدون العوالم التي يعيش فيها أبطال العرض على إيقاع الضوء وتتبدل المشاهد بحركات احترافية ينفذها الممثلون على الأرض وعلى الحبال وهم يتسلقون أجساد بعضهم بعضها ويقدمون حركات فنية بهلوانية رياضية.
ويجسد العرض مشاركة العالم لإمارة الشارقة في احتفالها باللقب الثقافي الأرفع على مستوى العالم، حيث شاركت في عروض الأداء كل من المكسيك والمملكة المتحدة والبرازيل وبيلاروسيا وسلوفينيا واليابان والولايات المتحدة الأمريكية وكندا، كما شارك مبدعون من كندا وفرنسا في التقنيات والإنتاج، بينما شارك موسيقيون ومغنون وممثلون وفرق تسجيل من الجمهورية التشيكية وهولندا وصربيا والجزائر وكندا ولبنان وأرمينيا والمملكة المتحدة.
ويأتي اختيار اللجنة الدولية لعواصم الكتاب العالمية في اليونسكو "الشارقة عاصمة عالمية للكتاب لعام 2019"، تقديراً لدورها البارز في دعم الكتاب وتعزيز ثقافة القراءة، وإرساء المعرفة كخيار في حوار الحضارات الإنسانية، واعترافاً بالجهود الكبيرة التي تقوم بها الإمارة في مجال نشر ثقافة القراءة على المستوى العربي والدولي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X