أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

موظف يتهم شركته بأنها سبب إصابته بـ«السرطان»

بعد إصابته بسرطان الرئة
أصيب بسرطان رئة، غير قابل للتدخل الجراحي
الشركة كانت تمنحه 1200 سيجارة مجانية شهرياً
تحول لمدخن شره، بعد عمله بالشركة

رغم أنه كان موظفاً فيها لسنوات طويلة، ورغم أن الشركة لم تُجبره على ممارسة التدخين، لكن قرر رجل إنكليزي كان يعمل «موزعاً للسجائر» خلال فترة الثمانينيات من القرن العشرين الماضي، أن يرفع دعوى قضائية على الشركة التي كان يعمل لديها، وذلك بعد أن أصيب بـ«سرطان الرئة».

وبحسب ما نقله «روسيا اليوم»، عن موقع «ميديك فوروم»؛ فإن الإنكليزي البالغ من العمر 57 عاماً «سيمون نيل»، كان قد أصيب خلال العام الماضي 2018، بسرطان الرئة وكان في مراحله الأخيرة، فقرر أن يقاضي شركة السجائر التي كان يعمل لديها، بحجة أنها كانت تمنحه –مثل باقي الموظفين- قرابة الـ1200 سيجارة مجانية كل نهاية شهر، وهو الأمر الذي جعله يُدخن بشراهة كبيرة، حيث اعتبر «نيل» أن هذا الأمر هو ما أصابه بالسرطان غير القابل للتدخل الجراحي.

ومن الجدير بالذكر، أن «نيل» كان يعمل موزعاً للسجائر بإحدى شركات التبغ الشهيرة في بريطانيا، خلال الفترة ما بين 1982-1986، وأشار لوسائل الإعلام إلى أنه قبل عمله في الشركة، لم يكن يدخن إلا عدداً قليلاً من السجائر في اليوم، وبعد عمله في الشركة، تحول إلى «مدخن شره جداً».

ومن جانب آخر، فقد أعلنت إحدى الجمعيات الخيرية التي تهدف لمكافحة التدخين، أن حالة «سيمون نيل» ليست الحالة الوحيدة، وأن هنالك العديد من الموظفين في شركات السجائر عانوا من الأمر نفسه، لذلك دعت جميع هؤلاء الضحايا إلى إقامة دعوى قضائية جماعية ضد مؤسسة «بريتش أميركان توباكو British American Tobacco»، التي تبلغ قيمتها التجارية أكثر من 110 مليارات دولار، بحجة أنها السبب فيما أصابهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X