أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

وزارة الصحة تنفذ أكبر حملة للفحص عن هشاشة العظام

وزارة الصحة
مرض هشاشة العظام يهدد صحة الكثيرين
الصحة تطلق حملة للفحص عن هشاشة العظام

بات مرض هشاشة العظام من الأمراض التي تثير خوف الناس، وتقلق الأطباء، لذا كان لابد من توعية المجتمع بكيفية الحماية منه، والتعريف بأعراضه. ومن هذا المنطلق أعلنت وزارة الصحة عن بدء تنفيذ حملة "أكبر فحص مبكر على هشاشة العظام خلال 24 ساعة"؛ من خلال عدد من المستشفيات والمراكز الصحية التابعة لها في أنحاء المملكة وذلك تزامنًا مع فعاليات يوم الأم العالمي.

كما أوضحت "الصحة" أنّ هذه الحملة تأتي تواصلًا لجهودها في تقديم الدعم الكامل للمبادرات والبرامج الطبية التوعوية التي تعدّها جزءًا لا يتجزّأ من مسؤولياتها اليومية، مشيرة إلى أنّ المشاركة الفاعلة في تثقيف المجتمع من شأنها أن تعود بالمنفعة والفائدة على الأفراد والمجتمع على حد سواء.

وأشارت الوزارة إلى أنها نجحت في الكشف عن 1218 حالة خلال يوم واحد فقط من بدء تنفيذ الحملة؛ حيث جرى تجهيز ست عيادات للكشف المبكّر عن هشاشة العظام، وخمسة مستشفيات حول المملكة، ودعمها بكوادر طبية لإعطاء كل زائر نتيجة الاختبار بصورة فورية وسريعة، بالإضافة إلى فحصهم بواسطة جهاز "الدكسا" الذي يقيس كثافة العظام، وتوزيع النشرات الطبية اللازمة لتوعية الشرائح المصابة والمعرضة بماهيته وأساليب الوقاية منه، وأنجح الوسائل العلاجية له.

وذكرت الوزارة أنّ مرض هشاشة العظام ينهش الأجسام بصمت مريب حتى بات يعرف بالمرض الصامت؛ إذ يتفاقم مع الإنسان دون ظهور أي عوارض على مدار السنوات، وأعراضه الأولى تأتي بعد استفحاله، وقد تكون على شكل كسر في عظم الحوض أو العمود الفقري أو الساعد أو الكتف، مما يسبب ألمًا كبيرًا مع فقدان الحركة والإعاقة.

تجدر الإشارة إلى أنّ هشاشة العظام هو مرض روماتزمي سببه انخفاض في كثافة العظام أو رقاقتها بالهيكل العظمي. وهي حالة تصيب نصف السيدات وثلث الرجال فوق سن السبعين، وتكون مصحوبة بآلام شديدة، وتجعلهم معرضين للكسور. وللتعرف على أسباب هذا المرض يتطلب معرفة دور التمثيل الغذائي بالجسم وكيفية تنظيم الكالسيوم والهورمونات والفيتامينات به وتكوين الهيكل العظمي الذي يحمي الجسم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X