أسرة ومجتمع /تحقيقات الساعة

أول مسلم أفطر في البيت الأبيض مع الرئيس الأمريكي

توماس جيفرسون الرئيس الثالث للولايات المتحدة الأمريكية
توماس جيفرسون الرئيس الثالث للولايات المتحدة الأمريكية

يعد التونسي سليمان مليملي أول عربي مسلم تناول الإفطار في البيت الأبيض رفقة الرئيس الأميركي توماس جيفرسون، الذي يعد الرئيس الثالث للولايات المتحدة الأمريكية، وحظي مليملي بعناية خاصة عندما علم الرئيس بأنه يؤدي فريضة الصوم.. فما هي تفاصيل قصته وسر احتفاظ الرئيس الأمريكي بنسخة من القرآن الكريم باللغة الإنجليزية؟


الإفطار في البيت الأبيض

5299771-1981751146.jpg

 

استقبل الرئيس الأميركي توماس جيفرسون في عام 1805، سليمان مليملي حيث كان يؤدي مهمة دبلوماسية مبعوثاً من بلده تونس على إثر الحرب البربرية الأميركية الأولى، من أجل مناقشة عدد من المسائل التي تهم تونس والولايات المتحدة الأمريكية. إلا أن زيارته هذه تزامنت مع شهر رمضان الذي وافق شهر ديسمبر، حيث قضى أياماً من شهر رمضان في واشنطن كانت جد مختلفة، على خلفية العناية التي خصه بها الرئيس الثالث في تاريخ الولايات المتحدة، أذ وضع تحت تصرفه كل ما يحتاج، وعدداً من المستخدمين لخدمته. والملفت أنه احترم كثيراً فريضة الصوم لدى المسلمين.
يذكر أن الرئيس الأمريكي حرص يوم 9 ديسمبر 1805، على تنظيم مأدبة غداء على شرف ضيفه التونسي في حدود الساعة الثالثة والنصف بعد الزوال. لكن مليملي اعتذر بلباقة عن تلبية الدعوة كونه صائم، ولا يمكنه الإفطار إلا بعد غروب الشمس، لأنه يؤدي شعائر الصيام في شهر رمضان.


وفور تلقي الرئيس الأمريكي الخبر وجه أمراً بتأخير موعد الغداء حتى غروب الشمس احتراماً لضيفه، وصار بذلك سليمان مليملي أول مسلم يتناول الإفطار في البيت الأبيض برفقة الرئيس الأميركي. ويذكر أن هذا الدبلوماسي التونسي تفاجأ أن الرئيس الأمريكي توماس جيفرسون يمتلك نسخة من القرآن الكريم باللغة الإنجليزية اقتناها كذكرى عام 1765.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X