أسرة ومجتمع /شباب وبنات

«إنستغرام» يصلح خطأه بحق المراهقين

صور الطعام قد تؤدي لاضطرابات الشهية لدى المراهقين

بعد نشر نتائج لدراسة حديثة بجامعة شيكاغو في الولايات المتحدة الأمريكية، توضح تلاعب أصحاب شركات الوجبات السريعة للتأثير على المراهقين وإقناعهم بتناول الوجبات السريعة بدلًا من الطعام الصحي، أشارت أصابع الاتهام إلى تطبيق «إنستغرام» بترويج عدد من «الهاشتاغات» التي تشجع المراهقين على تبني نظام غذائي غير صحي.
ونشر موقع «تيليغراف» البريطاني أن هناك وسوماً أو هاشتاغ على «إنستغرام» يروج للطعام غير الصحي، هذه الوسوم ارتبطت باضطرابات الطعام التي يعاني منها المراهقون.
وعلى الرغم من وجود سياسة في الموقع تمنع استخدام الـ«هاشتاغ» الضار، بالإضافة إلى نوافذ تظهر فجأة تقدم الدعم والمساعدة للمستخدمين، تساعدهم على تخطي الوسوم الضارة، إلا أن «إنستغرام» ماطل كثيرًا لمنع هذه الوسوم المتعلقة بالطعام.
ولكن يبدو أن تطبيق الصور استجاب أخيرًا للضغوط وقرر إزالة المحتوى الذي يسبب اضطرابات الطعام، مثل الشره، وكثرة تناول الوجبات السريعة وغير الصحية.
علماً أن اضطرابات الطعام لدى المراهقين تسبب عدداً من المشاكل أبرزها السمنة وضعف الجسم العام وفقدان الشهية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X