فن ومشاهير /أخبار المشاهير

بالتفاصيل الكاملة: حقيقة إصابة سهير البابلي بمرض خطير

سهير تخضع الآن لرعاية ابنتها نيفين
سهير البابلي اعتزلت بعد تقديم مسلسل قلب حبيبة
سهير البابلي مع المخرج عمر زهران من داخل العناية المركزة
سهير البابلي مع المخرج عمر زهران من داخل العناية المركزة
سهير البابلي لا تعاني من مرض خطير

نفى مصدر طبي من داخل مستشفى دار الفؤاد، ما تردد عن إصابة الفنانة المصرية سهير البابلي بمرض خطير استدعى دخولها العناية المركزة مؤخرا، مؤكدا أن النجمة الغائبة عن الأضواء منذ العام 2006 أصيبت بأعراض أمراض الشيخوخة، ودخلت العناية المركزة وخضعت لبعض الفحوص الطبية المعتادة، وغادرتها منذ 48 ساعة. 

 

المخرج عمر زهران الذي كشف مؤخرا عن تواجد سهير البابلي داخل العناية المركزة طالبا الدعاء لها، عاد وحذف المنشور من حسابه بموقع الفيس بوك، وكتب: الحمد لله وحده، عادت النجمة الكبيرة سهير البابلي إلى بيتها، بعد أن أجرت بعض الفحوص الطبية المعتادة، وهي بخير الآن، وتشكر أسرتها كل هذا الحب والاهتمام الذي أكد مكانتها الكبيرة لدى جماهير العالم العربي كله. 

 

وأوضح زهران أن سهير البابلي غادرت المستشفى بعد احتجازها بالعناية المركزة لأيام خضعت فيها لبعض الفحوصات الطبية وتم منع الزيارة عنها لكن حالتها تحسنت، وسمح لها الفريق الطبي بالعودة إلي منزلها والبقاء بصحبة ابنتها نيفين. 

 

وأصدر نقيب المهن التمثيلية الدكتور اشرف زكي، توضيحا حول الحالة الصحية لسهير البابلي مؤكدا أنها بخير وتم الاطمئنان على استقرار وضعها الصحي، وتواجدها حاليا داخل منزلها، لافتا أن الصور المتداولة عبر مواقع التواصل الاجتماعي للفنانة المصرية داخل العناية المركزة تم نشرها بعد مغادرتها المستشفى. 

 

يذكر أن المخرج عمر زهران اثار قلق عشاق سهير البابلي عليها، بعدما نشر عدة صور لهما من داخل المستشفى ومعلق عليها قائلا: كل الدعوات من قلبي لسيدة المسرح وأيقونة الفن.. الرائعة دوما سهير البابلي.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X