رمضان /أخبار مسلسلات رمضان

زلزال... محمد رمضان يخسر حبيبته الأولى ويقترب من قلب حلا شيحة

زلزال بدأ يقترب من صافية بعد خسارة حبيبته الأولى أمل
زلزال يبكي ضياع عام دراسي بعد نجاح كل زملائه
زلزال جاء لصافية في الحلم
عم غبريال فض الشراكة مع لطفي
الأستاذ زهدي دخل شريكًا في المقهى
أسامة صديق زلزال ساعده في العثور على وظيفة
زلزال بدا يساعد صافية في عربة الفول
محمد رمضان يقدم المشروبات لزملاء الجامعة داخل الفندق
محمد رمضان يبحث عن عمل
محمد رمضان عثر على وظيفة في فندق

بعد انتقاله نهائيًّا إلى القاهرة، انقطعت الصلة بين زلزال أي محمد رمضان وحبيبته الأولى أمل "هنادي مهنا"، وبات قريبًا من الوقوع في قصة حب جديدة مع بائعة الفول صافية أي الممثلة حلا شيحة، التي جهزت له مسكنًا بجوار منزلها، وكشفت عن رؤية لها تؤكد أنّ زلزال سيتزوجها.


أحداث الحلقة 15 من مسلسل زلزال ، بدأت مع تجهيز صافية غرفة زلزال الجديدة التي تم استئجارها كي يعيش فيها، وتكشف صافية في حوارها مع أمها وديدة "حنان سليمان"، أنّ زلزال هو حبيبها الذي أتاها بالرمان، وأنه هو الرجل الذي أوصاه والدها محرم عليهما، فترد وديدة بأنها لن تصدّق أنه حبيبها إلا عندما يأتيها كي يطلبها للزواج، لتؤكد صافية أنّ ذلك ليس ببعيد وسيحدث.



عم غبريال انتقم لطرد زلزال من المقهى، والتقى بلطفي وطلب منه فض الشراكة التي تجمعهما بالمقهى، وأخرج مبلغًا من المال له حتى يأخذه فى سبيل التنازل عن نصيبه، ويخبره بأنّ هذا المبلغ دبره شريكه الجديد الأستاذ زهدي، وعندما حاول لطفي رفض هذا العرض، تم الضغط عليه بأنه لن يتحصل على مليم واحد من المقهى، وأنّ عليه أن يتنازل عن نصيبه وأن يأخذ ثمنه ويغادر، وبالفعل يرضخ لطفي لمطلب غبريال وزهدي، ويوقّع على عقد البيع ويأخذ النقود ويغادر المقهى.
 


بداية قصة حب محمد رمضان وحلا شيحة


زلزال قبِل دعوة وديدة وصافية لتناول الطعام معه، فتطلبان منه أن يعمل معهما على عربة الفول، لكنه رفض، وقال لهما إنه يعلم ما تحققه العربة من مكسب ضئيل لا يصح أن يشاركهما فيه، لكنه يطمئنهما بأنه سيتولى مساعدتهما في فرش العربة فى بداية النهار وجمعها فى آخر النهار، وهو أقل ما يمكن أن يقدمه من أجلهما ومن أجل الراحل عم محرم.
الدكتور عبد الحليم أبلغ خليل بيه، بأنّ أمل نجحت فى كليّتها بتقدير جيد جدًّا، فيتهلل وجه خليل بيه ويهنّئ ابنته أمل التي احتضنتها والدتها فرحًا، ثم طلب عبد الحليم من خليل أن يحددوا موعدًا للزفاف، وهنا ارتبكت أمل، وحاولت التعلل بأنها تحتاج إلى سنة أخرى قبل الفرح، لكنّ خليل رفض، وقال إنّ عليها أن تنزل مع أمها لشراء ما ينقصها، ثم أخبر عبد الحليم بأنّ زفافهما الأسبوع المقبل، ويشير إليه بأن يتوجه إلى عروسه، فيفعل ذلك ويبارك لها بعد أن أمسك بيديها، غير أنها بدت غاضبة وغير مستريحة لما يحدث.

 

نتيجة السنة الدراسية


وفى زلزال بوعده، وقام باستقبال بائع الخضروات الذي يأتي إلى عربة الفول، وحينما حاولت صافية مساعدته فى حمل الأقفاص رفض ذلك، وأمرها بأن تعود إلى مكانها وسيتولى هو تنزيل الأقفاص، وبينما يقوم هو بذلك، جاءه أسامة وحسيب، وهما في طريقهما إلى الجامعة للاطلاع على نتيجة السنة الدراسية التي حُرم منها، فيطلب من أسامة أن يبلّغ تحياته لشباب السرايا الصفراء.


زملاء زلزال جميعهم نجحوا، وبينما هم يقفون في الجامعة يتبادلون أطراف الحديث، ويطلبون من بعضهم البعض أن يتجمعوا ولا يتفرقوا من بعد انتهاء الدراسة، جاءتهم أمل، فذهب إليها أسامة وحسيب، فسألتهما عن نتيجتهما فأخبراها بأنهما نجحا، كما أخبرتهما هي الأخرى بنجاحها، وما إن همّت بسؤال أسامة عن زلزال، حتى سمعت صوت عبد الحليم ينادي عليها، وحينما سألها عن سبب وجودها في الكلية، أخبرته بأنها جاءت تطمئنّ على نتيجة زملائها، كما أخبرته بأنّ أسامة وحسيب من أهل بلدتها، فطلب منها ألا تقف معهم مرة أخرى لأنه يغار عليها، وطلب منها أن ترافقه كي يوصلها، لكنها رفضت وانصرفت للعودة مع عبد البصير، خادم والدها الذي جاء يوصلها بالسيارة إلى الجامعة.

توجهت أمل إلى الأستاذ زهدي الذي طلب منها أن تنسى زلزال، وبكت أمل وقالت إنها لن تستطيع أن تنسى زلزال، فربت الأستاذ زهدي عليها وأخبرها بأنها بذلك تحكم على محمد حربي بالضياع فوالدها لن يتركه، وشدد عليها بضرورة أن تنسى زلزال ووعدها بأن يدعو لها بأن تنساه.


وبينما كان زلزال يجلس فى غرفته، جاءه أسامة، وأخبره بأنه عثر له على عمل وهو غرسون بأحد الفنادق، ثم يعطيه العنوان وينصرف، وعندما هم زلزال بتغيير ملابسه نظر من النافذة التى تطل على شقة صافية، فوجدها تجلس وتقول له "ربنا فرجها عليك؟"، فيندهش ويتساءل: "عرفتي منين؟"، فترد: "لسة بتسأل؟"، ليتذكر هو دعوتها له ويتنهد ويتهلل وجهه فرحًا.

 

الحزن يعتصر قلب زلزال


عمل زلزال في الوظيفة التي أمّنها أسامة، وفي الفندق، وأثناء إعداد أحد المؤتمرات، فوجئ بزملائه في الجامعة، الذين أخبروه بأنهم تم تعيينهم في الشركة المنظمة للمؤتمر، وسألوه عن سبب عدم دخوله الامتحان معهم، فردّ بأنّ لديه ظروفًا وسيتم التعويض في ما بعد، ثم ينصرف والحزن يعتصر قلبه.


اعترض المحامي سعيد فريد على ما قرره خليل بيه بشأن إقامة زفاف أمل وعبد الحليم في السرايا، ونجح فى إقناعه بأن يقام الزفاف فى أحد فنادق القاهرة، حتى يليق الحفل بمن سيتم دعوتهم إليه من وزراء وفنانين ورجال أعمال.

عاد زلزال من عمله، فوجد صافية في انتظاره، لم تنم حتى تطمئنّ عليه، وعندما دخل إلى غرفته جاءته بطعام العشاء، ثم ذهبت تجلس في نافذتها التي تطل عليه، وبينما كان زلزال يتناول الطعام جمعتهما نظرات وكلمات رقيقة، ورفضت صافية أن تغلق نافذتها وتنام.

مسلسل "زلزال" من تأليف عبد الرحيم كمال، وإخراج إبراهيم فخر، وبطولة محمد رمضان، وحلا شيحة، وماجد المصري، ونسرين أمين، ومنى عبد الغني، وهنادي مهنى، وحسام داغر، ومصطفى منصور، ويوسف عثمان.

 

نوال الزغبي بالفيديو: يا ريتني ما اتجوزت .. وهذه المطربة نجمة مصر الأولى

زلزال محمد رمضان يغادر مدينته وأعداء ماجد المصري يتزايدون

 

لمشاهدة أجمل صور المشاهير زوروا أنستقرام سيدتي
ويمكنكم متابعة آخر أخبار النجوم عبر تويتر "سيدتي فن"

أضف تعليقا

المزيد من أخبار مسلسلات رمضان

X