أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

بطولة العالم لـ«اللحية والشارب».مسابقة فريدة من نوعها

هناك من يدفع مبالغ كبيرة لتزيين لحاهم
بعضها طويل بشكل مبالغ
بعضهم يبتكر طرقاً جديدة
أحد المشاركين عن فئة الشوارب الملكية
بعضها أكثر من كونه غريب
بطولة اللحية والشارب
يشاركون بكل فخر
أغرب اللحى والشوارب من كل العالم
كلهم يتنافسون على لقب الأفضل
تجذب مئات الرجال حول العالم
من كل الأعمار
يفعلون أي شيء للفوز
شوارب ولحى غريبة
ستجد أشكالاً غير مألوفة أبداً

من يرى المشاركين في هذه البطولة، قد يظن بأنهم قادمون من قصة خيالية، أو من حفلة تنكرية ربما. إلا أنهم يأتون للمنافسة على اللقب بكل «فخر ورجولة»، إنها بطولة العالم للحية والشارب، التي لا تزال منذ أول دورة لها أقمت خلال العام 1995، تجذب مئات الرجال الذين يطلقون لحاهم وشواربهم بأغرب الأشكال الممكنة، ومن مختلف دول العالم. وتالياً، سنتعرف معكم على مسابقة فريدة من نوعها ومختلفة كلياً.

على مدار يومي الخميس والجمعة 18-19 مايو، اجتمع ما يزيد عن 500 مشارك من أصحاب أغرب اللحى والشوارب في مدينة «أنتويرب» البلجيكية، التي تبعد كيلومترات قليلة فقط عن الحدود الهولندية. وكان بعضهم قد دفع مبالغ مالية كبيرة لتزيين لحاهم وشواربهم في سبيل الفوز بلقب أفضل شارب ولحية لعام 2019. وذلك بحسب العديد من وسائل الإعلام العالمية المختلفة.

 

الفائزن في مسابقة الشارب واللحية 

5332581-414751728_1.jpg

 

ووفقاً لما نشره موقع «العربية.نت»، فإن المنظمون لهذه المسابقة الفريدة من نوعها والمختلفة كلياً، كانوا قد حددوا 3 فئات مختلفة في البطولة، هي كل من: «الشوارب الملكية أو الإمبراطورية»، «اللحى الجزئية» و«اللحى الكاملة» التي يُشترط أن تكون طبيعية ويزيد طولها عن الـ30 سنتمتراً. بالإضافة إلى أن كل فئة من هذه الفئات الثلاث، تتضمن 6 فروع مختلفة ينافس عليها المشاركون، والحالمون أن يحصدوا مركزاً من المراكز الأولى عن هذه الفروع.

 ابتكار وإبداع في تسريحات اللحية

5332611-2093925123_0.jpg

وفي تصريح لـ«جاري فولكنر»، صاحب المركز الثالث عن فئة «إطلاق اللحية بالأسلوب الحرّ»، كان قد أدلى به لوسائل الإعلام قال فيه: «أحاول دائماً أن أجد ابتكارات جديدة ومختلفة في لحيتي لم يجربها أي أحد من قبل، وفي كل مرة أشارك فيها بهذه البطولة، أبدأ التفكير مطولاً بهذه الإبتكارات الجديدة التي سأشارك بها».

وأشار «فولكنر» الذي سافر من الولايات المتحدة الأمريكية إلى مدينة «أنتويرب» البلجيكية للمشاركة في هذه البطولة، أنه قد جاء من بلاده واضعاً نُصب عينيه الفوز عن فئة «الأسلوب الحرّ»، التي عادة ما تكون الفعالية الأخيرة في المسابقة، مؤكداً أنها تعتبر من بين الفئات الأصعب بالمنافسات. وقال: «أنا أصنع شيئاً مختلفاً في كل مرة أتنافس فيها، ولا أعود لتكرار ما فعلته في المرة السابقة على الإطلاق. وأحاول ابتكار شيء جديد لم يفعله أحد قبلي».

ومن الجدير بالذكر، أن دورة هذا العام الجاري 2019، تعتبر الدورة الـ 12 في تاريخ هذه المسابقة الفريدة من نوعها، والتي تُقام كل عامين منذ العام 1995، حيث ينتظر أصحاب أغرب الشوارب واللحى في العالم، الدورة المقبلة التي سيتم إقامتها في مدينة «أوكلاند» في نيوزيلندا خلال العام 2021. ليأتوا بابتكارات وإبداعات جديدة في شواربهم ولحاهم.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X