أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

الأطباء يحذرون: إدمان «قهوة الصباح» كإدمان المخدرات.. فما وجه الشبه؟

إدمان قهوة الصباح مماثل لإدمان المخدرات والكحول
الاستهلاك المنتظم للقهوة يؤثر على الأعصاب

لا أحد من البشر يدرك كيف يتحول حبنا لتناول أغذية ومشروبات مفضلة إلى إدمان يومي لا يمكن الإقلاع عنه فجأة، بل ولا نملك الرغبة أحياناً للإقلاع عنه على الرغم من أضراره الصحية.

أطباء نفسيين، وأطباء علاج الإدمان يؤكدون: أن تناول القهوة بانتظام يؤدي إلى الإدمان، وإذا توقف الإنسان عن تناولها فجأة قد تحدث له أعراض مماثلة لأعراض مستهلكي المخدرات، حسب موقع «العرب».

الاستهلاك المنتظم للقهوة يمكن أن يؤدي إلى الإدمان

5369936-79896013.jpg

 

وقال كبير الأطباء النفسيين وعلاج الإدمان في قسم الصحة في موسكو «يفغيني بريون» يمكن أن يؤدي تناول القهوة بانتظام إلى الإدمان، وإذا توقف الإنسان عن تناولها فجأة قد تحدث له الأعراض الانسحابية (الأعراض التي تصيب الإنسان عند إقلاعه عن مواد كحولية، أو أدوية مخدرة، أو مخدرات).
وفي هذه الحالة، لا تلعب الكمية الدور الرئيسي، ولكن الاستهلاك المنتظم للقهوة هو المؤثر الأهم.

وقال الخبير: «ما يقرب 60 بالمئة من أولئك الذين اعتادوا على شرب القهوة في الصباح، يعانون عند الامتناع عن شربها من الصداع والنعاس وتقلب المزاج الشديد والقلق».

ووفقًا للخبير النفسي فإنه في هذه الحالة، سيشعر الناس برغبة ساحقة في العثور على فنجان من القهوة، ويمكن للأطباء ملاحظة أعراض مماثلة لدى الأشخاص الذين يعانون من إدمان المخدرات أو الكحول.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X