أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

بعد قتله 85 شخصاً.. الحكم على «الممرض السفّاح» بالسجن «مدى الحياة»

الممرض السفاح
الممرض الألماني هوغل مستمعاً لقرار الحكم عليه
قتل ضحاياه بدافع الملل
الممرض السفاح نيلز هوغل

6 أعوام، كانت كافية للألماني «نيلز هوغل»، أن يكسب خلالها لقب «الممرض السفّاح». الذي منذ أن بدأ عمله خلال العام 1999، وحتى تاريخ اكتشافه بعام 2005. قتل ما يقارب الـ 85 مريضاً، كان بدلاً من إعطائهم أملاً بيوم جديد، يأخذ منهم ما تبقى لهم من أيام قليلة. كل هذا كان فقط لأنه... «كان يشعر بالملل».


ووفقاً لعدد من وسائل الإعلام العالمية، فقد كان الممرض الألماني «نيلز هوغل»، البالغ من العمر 40 عاماً، يملأ أوقات فراغه في إحدى العيادات الطبية في بلدة «أولدنبورغ» بمدينة «ديلمنهورست» الواقعة في ولاية «ساكسونيا السفلى» القريبة من الحدود الألمانية البولندية. بأنه كان يعطي مرضاه جرعة قاتلة من الدواء، ثم يقوم بعد ذلك بإعادة إنعاشهم من جديد بهدف التسلية وأن يصنع من نفسه «بطــلاً».


الحكم بالسجن حتى آخر يوم في حياته..


وبحسب ما نشره «روسيا اليوم»، نقلاً عن وكالة الأنباء الروسية «نوفوستي»، أن المحكمة الجنائية في بلدة «أولدنبورغ» الألمانية، أصدرت يوم الخميس 6 حزيران/يونيو 2019، حكماً نهائياً بحق «الممرض السفّاح»، بالسجن مدى الحياة على خلفية الجرائم التي ارتكبها. وكان إصدار هذا الحكم، عقب مداولات قضائية عديدة استمرت طوال 7 أشهر. حيث تم إدانته بـ«عمليات قتل متسلسلة».


وتابع موقع «روسيا اليوم»، أن «هوغل» لن يكون قادراً على تقديم أي التماس بالعفو قبل 15 عاماً من قضائه لمحكوميته، وهي المدة التي يسمح بها القضاء الألماني في حالة السجن المؤبد. وذلك لخطورة الجرائم المتسلسلة التي ارتكبها طوال 6 أعوام من عمله، والتي راح ضحيتها 85 مريضاً.


تاريخ «الممرض السفاح» الإجرامي..


من الجدير بالذكر، أن «نيلز هوغل»، كان قد قتل خلال الفترة الواقعة ما بين العامين 1999 و2005 ما يقارب الـ 85 مريضاً، في العيادات الطبية التي كان يعمل بها في بلدة «أولدنبورغ» في ولاية «ساكسونيا السفلى». إذ كان حين يشعر بالملل خلال نوبات عمله، يقوم بالتسلل إلى غرف المرضى ويحقنهم بجرعة زائدة من دواء خاص للقلب، بعد ذلك يسارع إلى القيام بعمليات إنعاش لهم حتى يعيدهم إلى الحياة من جديد.


ووفقاً لما نشرته وسائل إعلام ألمانية في وقت سابق، أن «هوغل» استمر طوال هذه السنوات بارتكاب جرائمه هذه، حتى الوقت الذي لاحظت فيها إحدى زميلاته في العمل، أنه كان يحقن المرضى بأدوية لم يصفها الأطباء لهم، وفضحت أمره بعد ذلك لتنكشف ما تبقى من تلك الجرائم.


ويُشار إلى أن «هوغل» كان قد أدين خلال العام 2015 بقتل اثنين من المرضى، وكان –ولا يزال- يقضي عقوبة بالسجن في «أولدنبورغ» بهذه القضية. وبعد ذلك وجه له مكتب المدعي العام في البلدة خلال المحاكمة الثانية، اتهامات بقتل 97 شخصاً، إلا أن محاميه قال إنه متورط بـ 55 جريمة قتل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X