سيدتي وطفلك /أطفال ومراهقون

كيف يستمر ابني في الصلاة؟

الصلاة
عليه تعلمها والالتزام بها في مرحلة عمرية

تربية الطفل من الألف إلى الياء رحلة طويلة، مادمت معه حتى يكبر، هناك أشياء عليه تعلمها والالتزام بها في مرحلة عمرية، ولكن في التربية أيضاً ثوابت لا يمكن التخلي عنها طوال مراحل حياته، وعندما تغرس في يومياته، لا بد أن تضمني استمرارها. كما أن زرع حب الصلاة بداخل طفلك أمر مهم، ولكن الأكثر أهمية المواظبة على مواعيدها، فاتبعي

خطوات تحقق هذه الصفة، تقدمها لك إيمان الغامدي، معلمة التربية الإسلامية في إحدى دور تحفيظ القرآن.

 

نصائح ليحب طفلك الصلاة

كيف أحافظ على الصلاة

الخطوة الأولى: كوني قدوة لطفلك منذ سنواته الأولى، فعندما يرى ابن السنوات الثلاث أمه تصلي، سيحاول أن يقلدها بالإشارة إلى سجادة الصلاة، كما سيحاول لفت انتباهها عندما يكبّر المؤذن، وعندما يكبر في العمر، ويبلغ الخامسة، اجعليه يتوضأ ليذهب مع والده إلى الجامع، كذلك اجعليه يصلي بجوارك، حتى وإن كان يؤدي حركات أدائية من دون قراءة قرآن، وفي عمر السابعة شجعيه على الصلاة ليتدرب على هذا لمدة 3 سنوات حتى العاشرة.

 الخطوة الثانية: نظمي صلاته في عمر السابعة ليكون إماماً لكِ، فإعطاؤه مسؤولية كبيرة سيؤهله إلى تحمّلها بكفاءة.

 •الخطوة الثالثة: اجمعي الأهل والأصدقاء وزيني المنزل؛ احتفاء به، لإخبارهم بأنه يحافظ على فروضه، وهذه الخطوة فعالة جداً، وتسمى «الإقناع بالتضخم»؛ أي أنكِ تقومين بتضخيم حدث أن ابنك أصبح كبيراً وفي سن محاسبة ومساءلة.

الخطوة الرابعة: ادعميه مادياً بالهدايا، أو معنوياً بالمديح، واربطي أمامه بين الإيجابية والتزامه بالصلاة، وأخبريه بأن الله تعالى سيحقق مطالبه وأدعيته؛ إذا كان ملتزماً بالصلاة.

الخطوة الخامسة: لا تفرطي في تخويفه؛ حتى لا يترك الأمر كله، بل اشرحي له بشكل مبسط عقاب النار، وما سيحدث للأشخاص الذين يتركون الصلاة، وفي الوقت نفسه اعرضي له شكل الجنة وصفات الصالحين الملتزمين بالصلاة.

 •الخطوة السادسة: لا تيأسي، فهذا سيجعله يتمرد على ما تقولينه، وإذا شعرتِ بأن طفلك غير ملتزم، شجعي باقي أبنائك، ولا توجهي له أي حديث، وأخبريه بأنك لا تريدين محادثته؛ فسلوكه مشين، وسيبعّد بينكما.

الخطوة السابعة: احرصي على صلاة الجماعة في المسجد أو في البيت، ولكن لابد أن تجمعي كل أطفالك، وألا يصلي كل واحد منهم بمفرده.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X