أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

كيف نجا طفل بعد هجوم أفعى؟

أفعى
أفعى
طفل

ساهمت سرعة نقل طفل، عمره 10 سنوات، إلى مركز السموم المجاور إلى منزله، في نجاته من الموت، بعد أن تعرض لهجوم من أفعى كبيرة كانت مجاورة لمنزله في مدينة أبو المطامير في محافظة البحيرة.


وتعرض الطفل لحالة صحية سيئة، أفقدته الوعي، عقب لدغة الأفعى، لكن سرعة احتجازه داخل غرفة الرعاية المركزة وتلقيه العلاج والمصل المناسب، ساهم في استقرار حالته الصحية بعد ساعات من الهجوم.


وقالت مديرية أمن البحيرة، في بيان أمني، إن قسم شرطة كفر الدوار تلقى إشارة من مستشفى كفر الدوار العام، يفيد بوصول الطفل «سامح .أ»، 10 سنوات، ومقيم في «أبو المطامير»، وبالانتقال والفحص والمعاينة؛ تبين إصابة الطفل بلدغة أفعى أثناء لهوه في محيط منزل أسرته بأبو المطامير، وأكد الدكتور ياسر زايد، مدير مستشفى كفر الدوار العام، أنه تم التعامل مع حالة الطفل وعمل جميع الإسعافات، وأعطاه مصل لدغة الأفعى، ما ساهم في استقرار الحالة الصحية له، بالإضافة إلى سرعة نقل الطفل إلى المستشفى القريب من منزله، وهو ما أدى لتقليل الخطورة على صحة الطفل.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X