أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مشاهد صادمة لرجل يطرد والدته «حافية القدمين» ويرمي أغراضها في الشارع

تعبيرية
طردها ورمى أغراضها في الشارع
طلب نشر الفيديو على الفيسبوك دون اهتمام
الرجل الذي طرد والدته
والدته المسنة تجلس على باب المنزل

إلى أي مدى قد تصل قسوة القلب في الأشخاص؟ لا تحاول الإجابة عن هذا السؤال، لأن بابه مفتوح على مصراعيه، ولا يوجد أي حدود لهذه القسوة، حتى ولو كانت ضد أكثر الأشخاص قرباً منا، وأكثرهم حباً لنا. حتى ولو كان هذا الشخص، هو «الأمّ»، التي حملتنا 9 أشهر في رحمها، وعمراً كاملاً في قلبها. حتى أمهاتنا قد تصبحن ضحايا قسوة القلوب.

آخر هذه الحوادث المحزنة، والذي للأسف لن يكون الأخير فيها، هو ما تم تداوله عبر العديد من صفحات التواصل الاجتماعي المختلفة، لرجل عراقي، يقوم بطرد والدته بشكل مخزٍ وهي «حافية القدمين» خارج منزله. دون أن يعير أي اهتمام لمصير هذه المرأة الكبيرة في السن، التي حملته وربته كل هذه السنوات. وبدوره لم يصن ودها ولم يكن وفياً لها.

ووفقاً لما نشره موقع «روسيا اليوم»، فإن الحادثة المؤلمة التي لم يتم تحديد مكان وقوعها بالضبط، ولا هوية الرجل العراقي الذي قام بها. تم تصويرها بالفيديو من أحد الأشخاص الذي يبدو بأنه جار هذا الرجل العاق لوالدته. ويظهر في مقطع الفيديو المؤلم، الأم المُسنة وهي تغادر منزل ولدها. كما يظهر صوت الرجل الذي يصور ما يحدث وهو يقول: «هذه هي أمه وهو يطردها حافية، وهذه أغراضها».

الابن العاق، بعد أن لاحظ وجود الشخص الآخر يقوم بتصوير فعلته، انفعل بشكل مبالغ حينها. ولم يكتفِ بطرد والدته فقط، بل وقام برمي أغراضها وحاجياتها على الأرض خارج المنزل، ووجه كلامه صوب المصور قائلاً بغضب: «صورني جيداً، هذه أغراضها خذها أنت... صورني ونزلها عالفيسبوك». ثم بدأ بتوجيه العديد من الشتائم لأمه وللرجل الذي صور الفيديو.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X