أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

شاهد: حالة نادرة لرضيعة سعودية وُلدت بـ«أسنان جنينية»

الطفلة الرضيعة
السن بعد إزالته
الرضيعة بعد عملية إزالة السن

نسمع من فترة إلى أخرى الكثير من الحالات النادرة التي تحدث للأطفال الرضع، والتي يتوجب في أغلبها التدخل الطبي إن كان ممكنًا، ولعل من الحالات النادرة الحدوث ولادة طفلة رضيعة سعودية بسن أمامية، الأمر الذي توجب خُضوعها لعملية جراحية من أجل خلعها.

وقد انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو للطفلة التي لم يتجاوز عمرها 11 يومًا، يُظهر ولادتها بسن أمامية.

بدوره قال "الدكتور محمد سالم الخميس" الذي أجرى جراحة الخلع للرضيعة في مستشفى الفارابي لطب الأسنان بالرياض في تصريح لـ"عاجل" إنّ والدي الطفلة أحضراها إلى المستشفى، يشتكيان من وجود سن أمامية لدى الطفلة يسبب الأذى للأم أثناء الرضاعة.

وأشار "الخميس" إلى أنّ هذه الحالة المرضية تسمى «الأسنان الولادية» أو «الأسنان الجنينية»، وتُعرف بأنها الأسنان الموجودة عند الوليد لحظة ولادته، والتي تكونت مسبقًا أثناء الحمل. وتعتبر هذه الحالة نادرة وغير شائعة الحدوث.

كما أوضح "الخميس" أنه بعد الكشف والتشخيص للرضيعة تقرر علاجها بإزالة السن؛ لما يترتب على هذه الحالة من آثار سلبية تتمثل في أنها أسنان ولادية أو جنينية وليست أسنانًا لبنية غالبًا، وتكون ضعيفة وغير ثابتة بسبب قِصر جذورها، وقد تسقط في حلق الوليد وتسبب اختناقًا أثناء الرضاعة، كما أنها قد تنزلق إلى الجهاز التنفسي وتؤدي إلى مشاكل صحية صعبة، وقد تسبب تهيجًا أو إصابات في لسان الرضيع، بالإضافة إلى عض ثدي الأم وتعرضها للألم عند إرضاع الطفل.

وأخيرًا نصح "الدكتور الخميس" الناس بعدم تصديق الخرافات التي تدور عن تلك الحالة، وأيضًا عدم إهمال الطفل؛ لأنّ السن تهدد حياته وتؤذي الأم في الوقت ذاته.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X