أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

نهاية مأساوية لرضيعة سقطت من الطابق الـ11 في سفينة سياحية ضخمة

تعبيرية
لم تتجاوز من العمر 18 شهراً
سقطت الطفلة من الطابق الـ11
السفينة تتسع لأكثر من 4000 شخص
من سفينة سياحية ضخمة

إجازة عائلية تتحول إلى كارثة حقيقية، بعد أن شهدت حادثة مأساوية راحت ضحيتها طفلة رضيعة لم تتجاوز من العمر الـ 18 شهراً فقط، كانت قد لقيت مصرعها بطريقة مُفجعة في جزيرة «بورتو ريكو»، التابعة للولايات المتحدة الأمريكية، عقب سقوطها من على متن السفينة السياحية الضخمة التي كانت تركبها عائلتها، ما أدى إلى مصرعها على الفور.

ووفقاً لما نقله موقع «سكاي نيوز»، عن موقع «فوكس نيوز» الإخباري الأمريكي، فإن الطفلة التي تعيش عائلتها إلى ولاية «إنديانا» الأمريكية، كانت في إجازة برفقة كل من والديها وجديها. وسقطت عندما كان جدها يحملها بين ذراعيه من الطابق الـ11 في السفينة الضخمة التي كانت العائلة تسافر على متنها. الأمر الذي أسفر عن مصرع الطفلة الصغيرة على الفور.

ومن جانبها، أكدت السلطات في جزيرة «بويرتو ريكو»، أنها بدأت بإجراء تحقيق شامل بالحادثة. مشيرة إلى أنها لم تقم باستجواب أيٍّ من أفراد العائلة، حيث رجح المحققون أن تكون هذه الحادثة المأساوية «غير متعمدة»، وأنه لا وجود لأي شبه جنائية في الأمر. كما أن الشرطة أوضحت توجهها لمراجعة جميع كاميرات المراقبة في السفينة التي تتسع لأكثر من 4 آلاف مسافر، حتى تتأكد من تفاصيل ما حدث.

وتابع «فوكس نيوز»، أن السفينة التي وقعت فيها الحادثة، كانت راسية في الميناء لحظة سقوط الطفلة، التي يُعتقد بأنها سقطت من علو أكثر من 45 متراً. وكانت الطفلة الضحية قد لقيت مصرعها قبل وصولها إلى المستشفى. وأضاف الموقع الأمريكية، بأن السفينة الضخمة كانت في وقت الحادث، قد أنهت لتوها رحلة في «بحر الكاريبي».

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X