صحة ورشاقة /الصحة العامة

تريد أن تؤخر الشيخوخة؟.. العلماء يرشدونك

من يتحركون بنشاط يؤخرون شيخوختهم
التوتر والاكتئاب يسرعان الشيخوخة
الطريقة الجيدة لتأخير الشيخوخة هي الامتناع عن الحلويات
تعبيرية
الرياضة والنظام الغذائي الصحي يؤخران الشيخوخة

بعد تيقن الجميع أن إكسير الشباب كان حلماً أو خيالاً إفتراضياً سينمائياً ليس له وجود حقيقي في أرض الواقع، يبحث الجميع عن وسائل تؤخر شيخوخته، وتحافظ له على صحته حتى ما بعد سن التسعين والمئة، وبالطبع هذا غير متاح إلا لقلة من الناس. ويظل الناس منذ قرون يبحثون عن كيفية تجنّب الشيخوخة أو تأخيرها، مع أنّ الجميع يعلم أنّ الشيخوخة مرحلة لا بد منها للجميع، ولكن إتضح أن بعض الناس يمكنهم البقاء في مرحلة الشباب فترة طويلة.

 


العوامل المؤثرة في شيخوخة الإنسان


يشير تقرير نُشر بناءً على نتائج دراسة علمية أجراها علماء في جامعة لندن الملكية وجامعة ديوك الأمريكية وآخرون، إلى العوامل التي تؤثر في شيخوخة الإنسان:

 

العوامل الوراثية


تابع الفريق العلمي لمدة 12 سنة، آلاف الأشخاص من سكان نيوزيلندا من مواليد 1972 حيث كانت أعمارهم عند بداية الدراسة 26 سنة وحالياً يبلغون 47 سنة.
إتضح من نتائج المتابعة أنّ العوامل الوراثية تؤثر بنسبة 20% فقط، أما العوامل الأخرى فترتبط بنمط الحياة، حسبما بينت التجارب.

 


الامتناع عن الحلويات أفضل طريقة لتأخير الشيخوخة

الامتناع عن السكر يؤخر الشيخوخة
الامتناع عن السكر يؤخر الشيخوخة

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 


فقد إتضح أن النظام الغذائي يؤثر كثيراً في عملية الشيخوخة، وكذلك ممارسة الرياضة والإمتناع عن التدخين. من جانبهم يعتقد علماء من بريطانيا وألمانيا، أن الطريقة الجيدة لتأخير الشيخوخة هي الامتناع عن الحلويات، معللين ذلك بقولهم إن السكر الزائد يكبح النشاط الطبيعي للجين FOXO المسؤول عن عملية الشيخوخة.


الخضوع لفحوص دورية


كما أن الذين يخضعون للفحوص الطبية بصورة دورية تبقى أعضاء أجسامهم شابّة فترة أطول؛ لأنهم يعالجون الأمراض والمشكلات الصحية في الوقت المناسب، وفقاً لموقع "رامبلر"، وموقع "روسيا اليوم".

 

التوتر والاكتئاب يسرّعان الشيخوخة


ووفقاً للأطباء يسرّع الاكتئاب والتوتر المسببان لتطور الجين ANK3 في عملية الشيخوخة؛ لأنَّ نشاط هذا الجين يزداد مع التقدم بالعمر مسبباً الهزال في الجسم، فالناس الذين تعرضوا إلى توتر شديد، ينشط هذا الجين جداً حتى في مرحلة العمر المبكرة؛ ما يؤدي إلى ظهور علامات الشيخوخة عليهم في وقت مبكر.
فيما يشير علماء الأحياء من جامعة كاليفورنيا، الذين تابعوا عملية شيخوخة 1500 امرأة أعمارهن فوق 64 سنة، إلى أن اللواتي كن يتحركن أكثر كانت عملية الشيخوخة عندهن بطيئة.
ويؤكدون أن الذين لا يتحركون أكثر من 10 ساعات في اليوم يكون العمر البيولوجي لخلايا أجسامهم أكبر بـ8 سنوات مقارنة بأقرانهم النشطاء.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X