أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ضابط شرطة يقتل سيدة بالخطأ بدلاً من كلب ضال

القتيلة
الضابط يطلق الرصاص على الكلب
الضابط وهو يصوب على الكلب

أطلق ضابط شرطة النار بطريق الخطأ عندما كان يحاول ضرب كلب ضال في الشارع فقتل امرأة كانت بالجوار.


وبحسب موقع «ميرور» كشفت لقطات الفيديو التي نشرتها إدارة شرطة أرلينجتون في تكساس كيف أن الضابط أخطأ أثناء إطلاق النار على كلب وأصاب أحد المارة.

عندما اقترب الضابط من المرأة، لاحظ كلبًا ينبح، فسأل السيدة، التي كانت تقف في مكان قريب: «مرحباً، هل أنت بخير؟ »، فأجابته: «نعم، أنا بخير».

ثم سألها الضابط عن الكلب إذا كانت هي صاحبته أم لا، فأخبرته أنها لا تمتلكه، ولكن بدأ الكلب يركض باتجاه الضابط وهو ينبح فرجع الضابط إلى الخلف قليلاً ثم أطلق النار على الكلب عدة مرات.. لكن إحدى الطلقات أصابت السيدة في صدرها التي سقطت على الأرض بسبب الرصاصة.

وصلت الشرطة وأطقم الإطفاء والخدمات الطبية الطارئة إلى مكان الحادث وتم نقل السيدة المعروفة باسم «مارجريتا بروكس» البالغة من العمر 30 عامًا إلى المستشفى.. ولكنها توفيت متأثرةً بطلق نار في الصدر.


وقد أصيب الكلب كذلك برصاصة، وفقاً لتقرير للشرطة.. ومنذ ذلك الحين تم عزله في مأوى أرلينجتون للحيوانات. بينما تواصل إدارة شرطة أرلينجتون إجراء التحقيقات في الحادث.



قال قائد شرطة أرلينجتون «ويل جونسون» في مؤتمر صحفي: «السيدة «بروكس» لم تكن هدف استخدام الضابط للقوة، ومع ذلك، فإننا نعرف كضباط شرطة أننا مسؤولون عن أفعالنا وأن أفعالنا تخضع للمراجعة والتحليل الشاملين، من الواضح أن هذه ليست النتيجة التى أرادها الضابط، ولا هي النتيجة التي أرادها القسم».

وأضاف: «قلوبنا مكسورة لعائلة «بروكس» والضابط المعني


ومنذ ذلك الحين تم وضع الضابط الذي ارتكب إطلاق النار في إجازة إدارية مدفوعة الأجر.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X