أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

أرادت الاستمتاع بلحظات غروب الشمس فلقيت حتفها.. ماذا حدث؟!

الطالبة سينيد
أرادت الاستمتاع بلحظات غروب الشمس فلقيت حتفها
أرادت الاستمتاع بلحظات غروب الشمس فلقيت حتفها

أرادت الاستمتاع بلحظات غروب الشمس الجميلة بأحد شواطئ جنوب أفريقيا، لكنّ الموت كان بانتظارها هناك، حيث لقيت مصرعها وهي تستمتع بلحظات الغروب ، بعدما اجتاحتها  موجة بحر عملاقة..

دب جائع ينهي حياة مراهقة روسية!

وكانت سينيد موديليار 19 عامًا ،  طالبة بجامعة أنجليا روكسين – كامبريدج، البريطانية، تستمتع بغروب الشمس في أمهلاناغا روكس ، ووقفت على منطقة صخرية جرفتها موجة قوية في البحر، وسمع الأشخاص الذين وُجدوا على الشاطئ، صراخها، وأسرعوا لإنقاذها وبالفعل وقاموا بسحبها من الماء، وحاول المسعفون ورجال الإنقاذ إنعاشها لكنها كانت قد توفيت.

سينيد موديليار 19 عامًا
سينيد موديليار 19 عامًا

ولسوء حظها أخذتها موجة واحدة فقط كانت قوية، عندما كانت تقف على الصخرة، وأوضح الفحص ما بعد الوفاة، أنّ سبب وفاتها يعود لمضاعفات عقب غرقها، كما لاحظوا إصابات في الرأس وتلف في الرئة.

بعد تحطم جمجتها وعمودها الفقري.. فتاة أمريكية تمشي من جديد

وقال والدها موديليار، إنه تحدث مع ابنته قبل أن تذهب للشاطئ وكانت على ما يرام، مضيفًا أنه عندما سمع عن الحادث سافر من المملكة المتحدة لجنوب أفريقيا لكنها توفيت قبل أن يصل.وعبّر والدها السيد موديليار الذي يدير سسلة مطاعم ببريطانيا، عن حزنه الشديد لفقدان ابنته .
وقال بحزن : “نفتقد ابنتنا بشدة، ونشعر أنها مازالت في عطلة".

اقتلاع 526 سنًّا من فم طفل !

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X