اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

امرأة ميتة سريرياً منذ 3 أشهر تلد طفلاً طبيعياً

معجزة لا نظير لها..أم ميتة سريرياً تلد طفلاً طبيعياً
تعبيرية
2 صور

المعجزات لا تتوقف في الحياة، وبفضل الله يولد من جسد ميت «طفل حي». وحصل هذا النوع من المعجزات مؤخراً في دولة التشيك، والأطباء مذهولون للغاية من ولادة طفل طبيعي من أمه الميتة سريرياً منذ أشهر، في معجزة لا نظير لها ولا سابقة في العالم.

وضعت امرأة في جمهورية التشيك طفلاً بعد أكثر من ثلاثة أشهر من إعلان الأطباء “موتها سريرياً”، حسب ما أكده مستشفى في مدينة برنو، الثلاثاء.

ووصف متحدث باسم المستشفى الولادة بأنها «معجزة لا نظير لها في العالم». وذكرت محطة “سي.تي” التلفزيونية الحكومية أن الطفل ولد عبر عملية قيصرية في منتصف أغسطس ووزنه 2.1 كيلوغرام، وأنه مع والده في المنزل منذ مطلع الأسبوع الجاري. وتم وقف أجهزة دعم الحياة عن الأم بعد الولادة، حسب موقع «العرب».

وكانت الأم (27 عاماً) قد أصيبت بنزيف في المخ خلال الأسبوع الـ16 من الحمل، وتدهورت حالتها أثناء نقلها إلى المستشفى، وأعلن الأطباء موتها سريرياً بعد توقف مخها عن العمل.

وفي حادثة مماثلة قبل سنوات، ولدت امرأة متوفاة سريرياً منذ 9 أسابيع طفلاً بعد نجاح عملية قيصرية أجراها لها الأطباء في مستشفى سان رفائيل في مدينة ميلانو الإيطالية. وكانت الأم حينها في الأسبوع الـ23 من الحمل، وهو ما جعل الأطباء يحافظون على حياتها عن طريق الأجهزة الاصطناعية؛ من أجل أن يستكمل الجنين نموه.