اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

جرّاح صيني يجري 7 عمليات خطيرة دون توقف

نال شهرة واسعة بعد انتشار الصورة
تعبيرية
داي يو أجرى 7 عمليات متتالية
غلبه النعاس من شدة التعب
الجراح داي يو بعد أن غلبه النعاس
الطبيب داي يو من إحدى العمليات
بعد يوم عمل شاق
7 صور

لأن مهنة الطب، أكثر المهن التي تكون قريبة من الإنسان بأضعف أحواله وأصدقها، لا بدّ للأطباء أن يكونوا على قدر عالٍ لتحمل هذه المسؤولية. وهذا تماماً ما يدركه الطبيب الجراح الصيني «داي يو»، الذي نال شهرة واسعة مؤخراً، بعد أن أجرى عدداً من العمليات المتواصلة بدون أي انقطاع أو استراحة بينها. وذلك حرصاً على سلامة مرضاه. الأمر الذي جعله ينهار في نهاية الأمر من التعب والنعاس.

ووفقاً لما نقلته العديد من وسائل الإعلام المختلفة عن صحيفة الـ«ديلي ميل» البريطانية، فإن الجراح الصيني كان يمر بيوم عمل صعب، واضطر إلى إجراء 7 عمليات جراحية خطيرة بشكل متتالٍ دون توقف أو استراحة. وعندما غلبه النعاس بعد هذا المجهود الشاق، صوّره أحد زملائه وهو نائم على الأرض في غرفة العمليات، وعلى إثر هذه الصورة نال الطبيب الصيني شهرة واسعة للغاية في العالم، وأشاد به الكثيرون من المعجبين لتحمله هذه المسؤولية بهذا الشكل.

وتابعت الصحيفة البريطانية، أن «داي يو»، الذي يعمل نائب المدير في قسم العظام بمستشفى لونغ غانغ المركزي جنوب الصين. رفض أن يأخذ أي استراحة بين العمليات الـ7 التي أجراها، حرصاً منه على سلامة مرضاه. وعندما انتهى من عمله المتواصل والشاق، وافترش الأرض غرفة العمليات، فقام أحد زملائه الأطباء بالتقاط الصورة ونشرها على الإنترنت.

وفي حديث للجراح الصيني، قال إنه هو وزملاؤه بدأوا العمل منذ الساعة الثامنة صباحاً، واستمروا دون أي انقطاع حتى ما بعد الساعة الخامسة من مساء ذلك اليوم. وقال إنه بعد انتهائه من العملية الجراحية السابعة، استغل قيام الأطباء بتخدير المريض الثامن وذهب ليأخذ استراحة قصيرة حتى يحين موعد العملية، ولكن كان قد غلبه النوم من شدة التعب.

وخلال حديثه لوسائل الإعلام، أضاف «داي» أنه بعد استيقاظه عاد ليكمل عمله على العمليات الجراحية المتبقية، والتي وصلت جميعها حتى 10 عمليات في ذلك اليوم. وأكد أن المرضى مسؤوليته الإنسانية الأكبر، وأن عليه أن يقدم لهم العلاج المناسب في أسرع وقت ممكن، حتى يساعدهم على الشفاء من معاناتهم.