أسرة ومجتمع /ثقافة وعلوم

معرض «دالي، تاريخ الرسم» إحياءً لذكرى سلفادور دالي

تحت عنوان «دالي، تاريخ الرسم» قدم منتدى «جريمالدي» في موناكو، وجهاً غير معروف للرسام السريالي الشهير «سلفادور دالي» الذي تعكس أعماله تاريخ الفن. وذكر مركز الثقافة والفنون في «موناكو»، إن الغرض من المعرض، هو إظهار جانب آخر «لسلفادور دالي»، بدلاً من التركيز على الرسام نفسه النابض بالحياة، حيث تم عرض أكثر من 80 عملاً في المعرض الذي استمر حتى الثامن من شهر سبتمبر، إحياءً للذكرى الثلاثين على وفاة الرسام الشهير الذي تُوفي عام 1989 في «فيجيريس» بإسبانيا.

 

اللوحات المعروضة

معرض في ذكرى وفاة سلفادور دالي

يُعد بورتريه «عازف الكمان ريكارد بيشوت»، ولوحة «آنا» جدة «دالي» واقفة أمام النافذة بين أعماله الأولى المعروضة، هذا إضافة إلى فيديوهات وصور فوتوغرافية نابضة بالحيوية.
يُذكر أن «سلفادور دالي» يُعد من بين أهم وأشهر الفنانين السرياليين، وأكثرهم تنوعاً وإنتاجاً في القرن العشرين، وهو أحد أعلام المدرسة السريالية. تميز بأعماله الفنية التي تصدم المشاهد بموضوعها وغرابتها واعتماد بعضها على التحليل النفسي، وكذلك بشخصيته وتعليقاته وكتاباته غير المألوفة التي تصل إلى حد اللامعقول.

في حياة «دالي» وفنه، اختلط الجنون بالعبقرية، في فوضاه، إبداعه، جنون عظمته ونرجسيته الشديدة، وتراوحت أعماله بين النحت، الطباعة، الأزياء، الإعلان، الكتابة، والأكثر شهرة، صناعة الأفلام في تعاونه مع «لويس بونويل» و «ألفريد هيتشكوك»، حيث اشتهر «دالي» بشخصيته المتألقة والبارعة في استفزاز المشاعر.

معرض للرسام الشهير دالي

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X