أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

شاهد.. هروب كرسي متحرك في مستشفى هندي يثير الرعب

الكرسي الشبح
بدأ التحرك من مكانه
الكرسي خلال تحركه المفاجئ
اتجه نحو درج المستشفى
الكرسي ثابت بين كرسيين آخرين

رغم أننا نعيش في عالم حقيقي، إلا أنه بين فترة وأخرى نشهد ظواهر غريبة ومنها ما هو مرعب حقاً تحدث بيننا، ولأننا وصلنا إلى تطور تكنولوجي كبير، استطعنا أن نوثق ونصور بعض هذه الحوادث المرعبة التي ليس لها تفسير. والتي كان آخرها قد وقع في الهند، عندما التقطت كاميرات المراقبة مقعداً متحركاً فارغاً خاصاً بالمرضى، وهو يتحرك من تلقاء نفسه نحو وجهة معينة.

ووفقاً لما نقله موقع روسيا اليوم عن صحيفة الديلي ميل البريطانية، فإن هذه الحادثة المرعبة وقعت في معهد الدراسات الطبية العليا في مدينة شانديغار الهندية. حيث سجلت كاميرات المراقبة مشهد المقعد المتحرك بعجلات المخصص لنقل المرضى وكبار السنّ، عندما كان ثابتاً في مكانه بإحدى الزوايا بين كرسيين عاديين، قبل أن يبدأ بالتحرك قليلاً بشكل مفاجئ، ثم رجع إلى الخلف مسافة قصيرة، وبعد ذلك تحرك إلى الأمام وكأنه يذهب إلى وجهة معينة يعرفها جيداً.


وتابعت الصحيفة البريطانية، أن الكرسي الشبح كان قد توجه نحو الدرج ثم إلى حديقة المستشفى.
وأشارت إلى أنه في تلك اللحظات كان أحد الحراس يقف ويراقب ما يحدث بذهول وصدمة
كبيرين.

وباءت جميع محاولات العاملين في المستشفى بتفسير ما حدث للكرسي بالفشل، حيث اعتقد بعضهم أن الرياح حركته، إلا أنه كان مثبتاً بشكل جيد بين كرسيين، كما أن حركته لا تفعلها الرياح.

والتفسير الخيالي الذي لاقى قبولاً لدى الكثيرين بنفس قدر المشككين بهذه الحادثة التي وقعت يوم الخميس 19 سبتمبر 2019، أن شـبـحـاً كان يعيش في المستشفى وتحرك بالكرسي هارباً منها.
وأشارت الديلي ميل إلى أن العاملين في الفترات الليلية في معهد الدراسات الطبية العليا، يخافون العمل داخل المبنى بعد حلول الظلام لاعتقادهم بوجود أشباح تعيش بينهم.

وعلى الرغم من أن ما حدث للكرسي المتحرك قد يبدو غريباً تارة، وغامضاً تارة أخرى ومرعباً تارة ثالثة، إلا أنه حتى الآن لم يتمكن أي أحد من تقديم أي تفسير لما حدث في مبنى المستشفى يكون حقيقياً أو علمياً. وظلت حقيقة الكرسي مجهولة، وزاد الخوف أكثر الآن بين العاملين هناك.

شاهدوا أيضاً:نصائح للتخلص من الأفكار السلبية

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X