اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

كيف ومتى بدأت فكرة لائحة الذوق العام في السعودية؟

خالد الصفيان الامين العام لجمعية الذوق العام
نشر ثقافة احترام الذوق العام، والجوانب الأخلاقية الإيجابية المعروف بها المجتمع السعودي
تضم اللائحة 19 مخالفة
4 صور

قدَّم خالد الصفيان الأمين العام للجمعية السعودية للذوق العام، وصاحب الفكرة، شكرَه وتقديره لكل الداعمين لمبادرة "الذوق العام"، وعلى رأسهم الرئيس الفخري لجمعية "ذوق" الأمير سعود بن نايف، أمير المنطقة الشرقية الذي ساهم بشكل كبير في دعم مبادرة الذوق العام منذ انطلاق فكرتها قبل 6 سنوات.

2_1.png


وأوضح الصفيان في تصريح لـ "سيدتي"، أن اعتماد لائحة وضوابط مبادرة الذوق العام من قِبَل وزير الداخلية -مؤخرًا- والتي دخلت حيز التنفيذ ، دليلٌ على أن حكومتنا الرشيدة تسعى لنشر ثقافة الذوق العام في أوساط المجتمع السعودي، حيث قال: "عندما تقدمتُ بهذه المبادرة إلى أمير المنطقة الشرقية في مكتبه بإمارة المنطقة الشرقية، أبدى إعجابه بها بهدف رفع مستوى الوعي الثقافي والاجتماعي لدى المواطن السعودي، وقد طالب بأن تأخذ الفكرة صفة العمل المؤسسي، من أجل التوسُّع فيها، وبناءً على توجيهاته أمر بتشكيل فريق عمل، بالإضافة إلى إنشاء الجمعية السعودية للذوق العام".
وأضاف الصفيان أنه تم تشكيل فريق مكوَّن من 32 فردًا لوضع اللائحة التعريفية بالمبادرة، حيث تم وضع 19 بندًا يشتملون على مخالفات يُغرَّم مرتكبوها بغرامات مالية، حيث قال: "بعد اعتماد اللائحة فإن أقل الغرامات هي 50 ريالًا، وأعلاها 3 آلاف ريال"


بداية فكرة لائحة الذوق العام

1.png


وبيَّن الصفيان أن مبادرة الذوق العام بدأت في عام 2013 عبر هاشتاج أُطلق على منصة التواصل الاجتماعي "تويتر" بعنوان "الذوق العام"، حيث أوضح: "قد وجدنا تفاعلًا كبيرًا من قِبَل متابعي مواقع التواصل الاجتماعي؛ حيث تناولوا خلاله بعض الأمور المتعلقة بالذوق العام، مطالبين بأن يتم تعزيز هذه المبادرة ومبادئها في أوساط الشباب والمطارات والمُجمَّعات ومناهج التعليم، لنشر ثقافة احترام الذوق العام، والجوانب الأخلاقية الإيجابية المعروف بها المجتمع السعودي".
وأشار الصفيان إلى أن هناك عددًا من الشركات أبدت رغبتها في تبني المشروع، من ضمنها شركة أرامكو وسابك، لكن الفريق التأسيسي للمبادرة أراد أن يتخذ لنفسه طريقًا خاصًا بعيدًا عن مسار الشركات.
ويضيف الصفيان أن دور جمعية "ذوق" يهدف إلى إيصال رسائل توعوية وتنظيم ورش عمل؛ لنقل الفكرة لجميع أفراد المجتمع، من خلال تطبيق لائحتها على أرض الواقع؛ لضمان الاستدامة والابتعاد عن الاجتهادات الفردية بتنظيم واضح، فالارتقاء بالسلوكيات اليومية قادر على الارتقاء بأمة كاملة.
منوهًا بأن الجمعية اعتمدت -منذ انطلاقها- عدة شعارات، منها: "لا ترمِ، لا تبصق، لا تكتب، احترم الطابور.."، حتى وصلت إلى إعادة تأهيل التفكير العقلي، وتطمح الجمعية لرسم الخطوط لكيفية التعامل السليم في الحياة؛ فهي ملك للجميع.


لائحة مخالفات الذوق العام

3_3.jpg


وتشمل المخالفات المنصوص عليها في لائحة الذوق العام ارتداء اللباس غير اللائق في الأماكن العامة أو الملابس الداخلية وثياب النوم أو تلك التي تحمل عبارات أو صور أو أشكال تخدش الحياء أو ذات رمزية عنصرية أو تسهم في إثارة النعرات، أو تروج للإباحية وتعاطي الممنوعات، ووضع الملصقات وتوزيع المنشورات التجارية في الأماكن العامة من دون ترخيص، إشعال النار في الحدائق والأماكن العامة في غير الأماكن المسموح بها، التلفظ بقول أو الإتيان بفعل فيه إيذاء أو إخافة لمرتادي الأماكن العامة أو تعريضهم للخطر، تخطي طوابير الانتظار بالأماكن العامة لغير الحالات المستثناة التي تحددها الجهة المعنية، إضافة إلى استخدام الإضاءة المؤذية كالليزر وما في حكمها بما يؤذي أو يضر مرتاديها أو يؤدي إلى إخافتهم أو يعرضهم للخطر، كما تم تصنيف تصوير الأشخاص بشكل مباشر من دون استئذانهم أو تصوير الحوادث الجنائية أو المرورية أو العرضية من دون الحصول على إذن أطرافها بمخالفة من مخالفات الذوق العام، تستدعي على مرتكبيها الغرابة المالية وحذف وإلغاء ما التقطوه من صور.

‏لائحة الذوق العام، صنفت الكتابة أو الرسم على وسائل النقل أو على جدران الأماكن العامة من دون ترخيص؛ كمخالفة تستوجب المعاقبة، ومثلها سيتم معاملة من يضع العبارات أو الصور التي تثير العنصرية أو الإباحية أو تعاطي الممنوعات وترويجها على وسائل النقل.

‏ومن ضمن مخالفات الذوق العام المنصوص عليها في اللائحة التصرفات الخادشة للحياء التي تتضمن تصرفات ذات طبيعة جنسية، ورفع صوت الموسيقى داخل الأحياء السكنية، وتشغيل الموسيقى في أوقات الأذان وإقامة الصلاة، وإلقاء النفايات في غير الأماكن المخصصة لها.
‏كما تتضمن قائمة مخالفات الذوق العام، إشغال مقاعد ومرافق كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة، وتجاوز الحواجز للدخول إلى الأماكن العامة.