صحة ورشاقة /الصحة العامة

هل تعلم كم عدد عضلات الجسم وأخطر أمراضها وأفضل رياضة للحفاظ عليها؟

هل تعلم كم عدد عضلات الجسم وأخطر أمراضها وأفضل رياضة للحفاظ عليها؟
يوجد في الجسم البشري أكثر من 650 عضلة هيكلية،

أعطى الله الإنسان جسدًا تعد قوته في مرونته وعدم تصلبه، فمنها يستمد القوة التي تجعله يتحمل مشاقّ كثيرة، كما منح الله جسد الإنسان عددًا من عضلات الجسم، قادرة على جعل الجسد يعمل بنشاط إذا اهتممنا بها، ولكن ما عدد عضلات الجسم؟.

ويوجد في الجسم البشري أكثر من 650 عضلة هيكلية، في الوقت الذي توضح فيه بعض المراجع، أن جسم الإنسان يملك أكثر من 850 عضلة، ولكن لا يمكن تحديد عدد دقيق لعضلات جسم الإنسان.

في حين أن التركيب العضلي يمكن أن يشهد بعض التغيرات من شخص إلى آخر.



عضلات الجسم

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 



وتوجد 3 أنواع من العضلات في جسم الإنسان منها العضلات الهيكلية التي تتميز بكونها العضلات الإدارية، ومسؤولة عن الأفعال التي يقوم بها الإنسان، ويكون موقعها دائمًا بين عظمتين بمفصل، وتعمل على التحكم في الأجزاء العظمية القريبة من تلك العضلات.

وهناك العضلات الملساء، وموقعها داخل الأعضاء، مثل الأوعية الدموية، والمعدة، والأمعاء، وتعمل انقبضاتها ولكنها من أضعف أنواع الأنسجة العضلية، وهي عضلات لا إرادية، ويتحكم في حركتها جزء اللاوعي من الدماغ.

وهناك أيضًا عضلة القلب وهي عضلة لا إرادية كذلك، ومسؤوليتها ضخ الدم إلى أنحاء الجسم، وتعمل على تحفيز نفسها على الانقباض، وتحتوي منظمًا طبيعيًا للانقباضات.

وتتحكم الإشارات الدماغية والهرمونات في تنظيم معدل النبض في عضلة القلب.



عدد عضلات الجسم



وللرياضة تأثير كبير على بناء عضلات الجسم، حيث إن ممارسة رياضة رفع الأوزان لفترة كل يوم؛ تعمل على بناء العضلات بشكل أكبر.

وبدورها تزيد رفع الأثقال قدرة العضلة على إنتاج الخيوط الرفيعة والسميكة، وأيضًا يمكن أن يكون لتمارين السباحة دور كبير في بناء عضلات الجسم.

بالسباحة تزيد قدرة العضلة على إنتاج الطاقة، وتجعلها تحافظ على الجهد العضلي حتى لا ترتخي وتضعف.

وقد تتعرض العضلات لأمراض منها ضمور العضلات، حيث يهاجم ضمور العضلات الجهاز العصبي والأعصاب المسؤولة عن تنبيه العضلات.

ويعمل المرض على إتلاف تلك الأعصاب، مما يضر العضلة ويعمل على انكماشها بشكل تدريجي؛ وتصبح ضعيفة تمامًا، ولا تقوى على تحمل أي أعمال.

وأيضًا يمكن أن تصاب العضلات بمرض اعتلال العضلة

لاستكمال قراءة هذا الموضوع إضغط هنا

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X