أسرة ومجتمع /مجتمع أون لاين

مغاربة ينصفون فقيراً تهكم عليه شباب طائشون

أثار فيديو صوره شخصان يوهمان رجلاً بتقديم مساعدات مالية له قبل أن يتراجعا عن ذلك ويقومان بالتهكم عليه باستعمال كلمات نابية.

غضب المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي

 

الفيديو المنتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في مدينة مراكش، والذي تبلغ مدته نحو دقيقة واحدة، تضمن حواراً بين الرجل وشخصين اثنين كان أحدهما يصور الفيديو فيما الثاني يحمل مبلغاً مالياً يوهم به الرجل بأن رجلاً يدعى "الحاج" أعطاه إياه من أجل مساعدته على تغطية مصاريف أجرة المنزل والماء والكهرباء، قبل أن يتراجع عن ذلك ويكشف أن الأمر كان مجرد مزحة.

الرجل الذي يدعى "عز الدين" عبر في حديث لموقع إلكتروني محلي، عن "حزنه من الطريقة التي تم بها استغلاله، مؤكداً أنه لم يكن على علم بأنه كان يجري تصويره".

 

المطالبة بالعقاب

وطالب العديد ممن شاهدوا مقطع الفيديو، بمتابعة أصحاب الفيديو قضائياً بتهم التشهير بشخص ونشر فيديو يظهر فيه من دون إذنه، كما عبر آخرون عن التضامن معه داعين إلى منحه مساعدات مالية .

وعقب انتشار فيديو إهانته على شبكات التواصل الاجتماعي، توافد عشرات المتضامنين على منزل "عز الدين" في حي جنان العافية بمراكش، من أجل تقديم الدعم له، فيما قامت عدد من المتطوعات بتنظيف منزله، وأخريات نظمن حملة جمع تبرعات لاقتناء كل ما يلزمه من مواد غذائية وملابس وأثاث.

تفاعل  المشاهير

وطالبت الفنانة المغربية دنيا بطمة بمعاقبة ومحاسبة كل من يستقوي على الضعيف حيث قالت: "حسبنا الله ونعم الوكيل في كل من يستقوي على الضعيف".

وأضافت:" ننتظر القضاء المغربي وحكمه، وفيما يخص الحكرة والإهانة التي تعرض لها هذا الرجل الذي أبكى قلوب كل المغاربة، فهم قليلو الأدب والتربية ويجب معاقبتهم فكرامة الرجل فوق كل شيء".

شقيقتها ابتسام تفاعلت أيضاً مع الحدث، وعبرت عن امتعاضها من ذلك، عبر قصة على حسابها بالإنستغرام، مطالبة بمحاسبة الشابين اللذان استهزءا بفقر الرجل، واعدة في الوقت ذاته بمساعدته.

المغنية المغربية حياة الإدريسي عبرت هي الأخرى عن أسفها لما وصل له بعض الأشخاص في المجتمع المغربي.

وقالت في تعليقها على صورة الرجل المحتاج: "هل الوقاحة وصلت لهذه الدرجة؟ أن يهان رجل لا حول له ولا قوة له إلا بالله بهذا الأسلوب الدنيء ولما تعرض له من إهانات وقذف بكلام ناب؟؟؟ لا حول ولا قوة إلا بالله.. هذا درس لكل من سولت له نفسه أن يتجبر على الضعفاء وأقول لصاحب هذه المكيدة مصائب قوم عند قوم فوائد".

طرد من العمل

وذكرت تقارير إعلامية أن الشاب، الذي أنجز الفيديو، يشتغل في أحد الفنادق الفخمة في مدينة مراكش، وقد تعرض للطرد من عمله، بسبب ردود الأفعال حول ما فعله بالرجل الفقير. 

وأوضحت المصادر ذاتها أنه منذ تنزيل الفيديو، مساء السبت الماضي، تلقت إدارة الفندق، سيلاً من الاتصالات من طرف زبائنه، الذين تعرفوا إلى الشاب المصور، والذي يشتغل في الفندق، الأمر الذي اضطر إدارة الفندق لإبلاغ المعني بالأمر بقرار طرده على خلفية المقطع المهين، الذي صوره.

اعتذار 

وعقب الضجة، التي أحدثها الفيديو، ظهر الشاب، الذي قام بإهانة "عز الدين"، إذ وجه اعتذاره إلى جميع المغاربة طالبا منهم قبول اعتذاره".

ونشر الشاب مهدي صورته مع والدته وقال في تعليقه عليها: لأجل والدتي سامحوني، أطلب السماح من إخوتي المغاربة قاطبة، أعتذر مجدداً وأرجوكم سامحوني".

ماذا يقول  القانون؟

ويعاقب القانون الجنائي المغربي الجديد 103-13 خاصة الفصل 147 ، كل شخص نشر صوراً أو فيديوهات خاصة بالغير من دون الحصول على موافقته بغرض الإساءة إليه والتشهير به، بالحبس من ثلاثة أشهر إلى ثلاث سنوات وغرامة من 2000 إلى 20000 درهم.

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X