فن ومشاهير /أخبار المشاهير

أبرز أحداث الحلقة 28 من جمان

أبرز أحداث حلقة 28 من جمان

يحلق المسلسل الخليجي " جمان " جماهيرياً للأعلى حلقة تلو الحلقة بأحداثه المتلاحقة الآخذة في الصعود بمصائر شخصيات أبطالها للمصير الحاسم والمنعطف الأخير في حلقاته الأخيرة،وأداء أبطاله الواقعي الدافىء يسمّر ملايين المشاهدين على الشاشة،والسبب طرحه العلاقات الزوجية،وانتهاكات الأزواج حقوق زوجاتهن ببساطة تحت الضوء،مما أثار الاهتمام والجدل على نطاق عربي واسع،ولفت الأنظار إليه.

كما أبرز أن قصص الحب الرومانسية تبدأ بالسعادة ،وتقودها الأزمات الزوجية لنهاية الحب أو لإصابة الحب بسكتة قلبية مفاجئة بسبب قسوة وجور الطرف الأقوى على الطرف الأنثوي الضعيف،فهشام هنا يريد التحكم بحياة وأسلوب جمان في حياتها وملابسها،ولا يؤمن بالتفاهم والحوار وحق شريكته في اختيار ما يناسبها. وهذه أبرز أحداث حلقة 28 من المسلسل الاجتماعي الرومانسي الشهير الواسع الشعبية "جمان".

هذا ما شهدته أحداث الحلقتين 21 و22 من مسلسل جمان
هشام يهدد جمان


حين يأتي هشام لتهديد جمان في مكتبها بأخذ حضانة طفلهما عزيز منها في حال تزوجت،تخبره بأنها رفضت العريس ولا تريد الزواج بأي رجل لأنه كرهها بالرجال وبالزواج.


جمان تنزعج من رؤية هشام مع عبير


حين تدخل جمان وابنة خالتها وزوجة شقيقها إلى أحد المطاعم وتجد هشام مع عبير،تشعر بانزعاج كبير،وتصارح ابنة خالتها بأنها لم تفكر بالزواج من أجله،بينما هو يبدأ حياة جديدة مع امرأة أخرى،ويلتقيها بحرية في الأماكن العامة،فلماذا يحق له أن يعيش مع امرأة،ولا يحق لها هي ؟ ولم لا تتزوج؟ فهل ستراجع قرارها بالعزوف عن الزواج بعد طلاقها من هشام؟


رزان تتعامل ببرود وجفاء على زوجها محمد.. وهو يقرر الزواج مجدداً علناً


تعامل رزان زوجها الدكتور محمد ببرود وجفاء،فترتدي بأناقة لافتة،وتخرج باستمرار مع صديقاتها،وتهمل واجباتها نحوه كزوجة بعد أن صدمها بزيجته الأخيرة من امرأة محتالة،استدرجته،وتزوجته،واستنزفت مدخراته كلها حتى لم يبق له سوى دخله من عمله في عيادته،وهنا كان رد زوجها محمد عنيفا ،وهددها بأنها مادامت تصر على قطع علاقتها العاطفية به في منزلهما فسيتزوج من امرأة أخرى تلبي احتياجاته ،وسيعلن زواجه هذه المرة ،ولن يجعله سراً.


رزان تتودد لمحمد بعد تهديده لها بالزواج من أخرى


وبالطبع لن يعجب هذا القرار رزان،فتحاول التودد له بطريقة قوية،وتطلب منه عدم النوم بغرفة أخرى،حتى لا يعلم الخدم بسوء علاقتهما ،وتتذرع بحفاظها على صورتهما كزوجين أمام الخدم والناس.
ويفاجئها محمد بأنه يريد الذهاب مع ربعه وأصدقائه إلى نيس وكان،وحينها تقول له إنها تريد السفر للهند وعليه البقاء مع أطفالهما.


أم جمان تريد تزويج ابنتها جمان


منيرة والدة جمان قلقة على وضع ابنتها جمان بعد طلاقها،وترغب بزواجها ثانية حتى لا تبقى مطلقة في محيطها الاجتماعي. أما شقيقتها الكبرى رزان فتطلب منها عدم الاهتمام بعلاقة هشام وعبير ،حتى لو كانت عدوتها،وكانت هي المتسببة بطلاقها منه.
وتصارحها أختها رزان بأنها تحملت زيجات محمد وخياناته المستمرة لها وضربه لها أحيانا للحفاظ على استقرار أطفالها.
وصارحتها بأنها مازالت تحب هشام،وإلا لما شعرت بكل هذه الغيرة عليه،فتنفي جمان استمرار حبها لهشام،ولكنها في أعماقها تدرك ذلك.


هشام يخطط لتعريف عبير على ابنه عزيز قبل زواجهما


يخبر هشام عبير بأنه سيجمعها مع عائلته بوجود ابنه عزيز،فتعبر عبير عن فرحتها،وبأن لقاءها به ،مقدمة لإخباره بأنها ستصبح زوجة والده،فماذا سيكون رد فعله؟ ورد فعل جمان؟


شهد وزوجها يركبان كاميرا لمراقبة الخادمة


يركب زوج شهد كاميرا لمراقبة تعامل الخادمة مع طفلتهما الوحيدة،بعد ضبطها تضرب ابنتهما،وتكون شهد أقل اهتماما منه،وتطلب منه منح الخادمة ثقة أكبر،لكونها مستاءة،ولا يبالي الزوج برأيها ولا بغضب الخادمة،فمصلحة وسلامة ابنته أهم.


عبير تزور منزل والديه بثقة زائدة


تزور عبير والديّ هشام في منزلهما،مستجيبة لدعوة هشام على الغداء،وتجامل والديه كثيراً،وعاملت ابنه عزيز بحب زائد من أول لقاء مما أدهش والده. أما جمان فقلبها دليلها،شعرت بخوف غريب وقلق على ابنها بعد تأخر عودته من منزل والده.
وتتصل بشقيقها وتطلب منه الاتصال بهشام ليسرع بإيصال ابنها إليها،بينما عزيز مدلل من عبير الخبيثة التي أهدرت الكثير من الوقت في شراء ألعاب لعزيز،وتتعمد بتأخيره خلق أزمة جديدة بين هشام وجمان لتقطع كل خيوط مستقبلية بينهما.
ولا ترتاح والدة هشام من شخصية عبير القوية .
وتغضب جمان بشدة حين يخبرها ابنها عزيز بأن عبير ووالده طلبا منه أن ينادي عبير ب "ماما عبير" .
وبالطبع لن تسكت جمان عن هذا الموضوع فماذا ستفعل؟ وهل سيمضي هشام للنهاية في خطة زواجه من عبير القوية التي تسببت بخسارته لجمان وطلاقه لها؟
"جمان" ..مسلسل اجتماعي رومانسي مشوق،تأليف: علياء الكاظمي،وإخراج : خالد جمال،وبطولة: هدى الخطيب،نور الغندور،مهند الحمدي،نور الغندور..ونخبة من نجوم الخليج.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X