أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

عملية تجميل لزراعة الثدي.. تسبب إصابة 500 حالة بمرض سرطان نادر.. فما السبب؟

تعبيرية

فضائح حشوات زراعة الصدر السليكون المغشوشة في الولايات المتحدة وأوروبا، ليست عملية غش فحسب، وإنما غش بنوع وجودة حشوات تستخدم لزراعة وتكبير الصدر، باتت تؤدي إلى الإصابة ببعض أنواع السرطان.


ولم تعد هذه العمليات آمنة، ولا يحبذها بعض خبراء الصحة ببعض دراساتهم.


وحديثاً، أعلنت شركة «أليرجن» في يوليو- تموز الماضي، أنها تتوقف عن إصدار وبيع حشوات لزراعة الثدي، بعد اكتشاف بيانات عن ازدياد عدد الوفيات بعد العملية إثر الإصابة بسرطان نادر، وفق موقع «سبوتنيك».


ونشرت «إدارة الغذاء والدواء الأمريكية» بيانات تكشف ازدياداً حاداً لحالات الإصابة بورم الخلايا الكبيرة المتحولة الليمفاوي، وهو سرطان يصيب جهاز المناعة، المرتبطة بزراعة حشوات مزودة بقشرة خارجية خشنة «textured breast implants».


وبينت الإدارة أن هناك 573 حالة إصابة بالسرطان حول العالم منذ عام 2011، وقد توفيت 33 امرأة جراء الزرع، و13 امرأة منهن استخدمن منتجات شركة «أليرجن».


وتم سحب المنتجات من السوق الأوروبية منذ مايو/أيار. وقد دخل هذا النوع من الحشوات إلى السوق في الثمانينيات من القرن الماضي، وهو قليل الاستخدام في الولايات المتحدة.


تشكل الحشوات الخشنة وسطاً مناسباً لتكاثر البكتيريا على خلاف الحشوات الملساء، كما من أعراض الحشو الخشن بعد العملية هو التقلص الدائم للعضلات.


ولا يعلم العلماء سبب ارتباط هذا النوع من الحشو بالإصابة بالسرطان النادر، وأضافت إدارة الغذاء والدواء، أن بياناتها عن الوفيات والإصابات قدمت من تقارير الأجهزة الطبية.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X