أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

جينيفر أنيستون تدخل غينيس وتكتسح الأمير هاري وميغان

حققت الممثلة الأمريكية، جينيفر أنيستون رقماً قياسياً، ودخلت  موسوعة غينيس، لأسرع وقت، بعدما حصد حسابها على موقع «إنستغرام» للتواصل الاجتماعي مليون متابع، في 5 ساعات و 16 دقيقة فقط.

وبهذا الانجاز تكون أنيستون اكتسحت الأمير هاري وزوجته ميغان ماركل، اللذان يحتفظان باللقب السابق، بعدما حصد حسابهما المشترك على «إنستغرام» مليون متابع، وذلك خلال أول 6 ساعات فقط من تدشينهما له.

وبعد يوم من إطلاق جينيفر أنيستون حسابها على موقع التواصل الشهير، تابعها أكثر من 11.4 مليون شخص، وأصيب الموقع بخلل تقني، إذ لم يتمكن المستخدمون من متابعتها بسبب الوتيرة التصاعدية والمتسارعة.

وقال متحدث باسم شركة فيسبوك، المالكة لإنستغرام، في بيان نشرته «سي إن إن»: «إننا ندرك أن بعض الأشخاص كانوا يواجهون مشكلات بعد ملف جنيفر... نحن سعداء لأن يكون هذا الصديق كجزء من مجتمع إنستغرام».

ونشرت أنيستون صورة لها تجمعها بخمسة أصدقاء لها كانوا الطاقم الرئيس المشارك في سلسلة «فريندز»، وكتبت جينفر تعليقا على الصورة : «والآن نحن أصدقاء على إنستغرام أيضا»، وإلى جانب أنيستون كل من كورتني كوكس وليزا كودرو، مات لوبلان، ماثيو بيري وديفيد شويمر.

ونالت الصورة بعد يوم واحد من نشرها على أكثر من 12 مليون إعجاب.

ونشرت أنيستون منشورا جديدا، تعليقا على العطل الذي أصاب «إنستغرام»، وكتبت مازحة «آسفة، أعتقد أنني دمرته» ولم يدم الوضع طويلا قبل أن يتم حله.

واشتهرت أنيستون (50 عاماً) بدور جين في سلسلة مسلسل «فرندز» التي نالت شهرة واسعة، ويعد أحد أشهر المسلسلات الكوميدية الأمريكية طيلة عشرية كاملة وعلى مدى عشرة مواسم كاملة، وكان أول بث للمسلسل في سبتمبر من عام 1994، على شبكة «إن بي سي» التلفزيونية واستمر إلى غاية 2004.

وكانت الممثلة الأمريكية تحدثت في لقاء إعلامي سابق عن أن فريق عمل «فريندز» تمكن من الاجتماع مجددا في أحد منازل الممثلين لتناول العشاء في لقاء أعاد لهم ذكريات الجميلة والحنين إلى أيام السلسلة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X