لايف ستايل /اتيكيت

إتيكيت المرأه الذكية

اتكيت المراه الذكية
من الضروري تجنّب الدخول في نقاشات لا تعنينا أو المشاركة في مواضيع ليس لدينا معرفة وافية عنها
لا بدّ من تجنب فتح الفم أثناء الاستماع إلى حديث بل رسم ابتسامة ناعمة خفيفة، كما البعد عن القهقهة والحركات الصبيانية
لا بدّ من النظر إلى الجانب المضيء من حياة الآخرين وتجاوز هفواتهم
من الضروري التحلّي برحابة الصدر والثقة بالنفس والرقة وقوّة الإرادة واحترام الجميع

اتكيت المراة الذكية يهدف إلى إبراز صورة إيجابية عن نفسها، تعكس مزاياها وصفاتها النبيلة.
خبيرة الاتيكيت السيدة نادين ضاهر تسلط الضوء على اتكيت المراه الذكية، في الآتي:


| التحلّي برحابة الصدر والثقة بالنفس والرقة وقوّة الإرادة واحترام الجميع.
| النظر إلى الجانب المضيء من حياة الآخرين والبعد عن الاكتراث لهفواتهم، والسعي دائمًا لخدمتهم وإسعادهم.
تجنب فتح الفم أثناء الاستماع إلى حديث بل رسم ابتسامة ناعمة خفيفة، بعيدًا عن القهقهة والحركات الصبيانية.
| يُستحسن الجلوس، مع جعل الرأس والصدر مستقيمين، بحيث يشكّلان زاوية قائمة مع الركبتين، مع عدم الإمساك بإحدى الساقين باليد أو وضع ساق فوق الأخرى، خصوصًا في حضور من هم أكبر سنًّا منّا وأرفع مقامًا.
| من الضروري تجنّب الدخول في نقاشات لا تعنينا أو المشاركة في مواضيع ليس لدينا معرفة وافية عنها. لذا، يُفضّل أن تبقى المرأة مستمعة جيّدة، مع الاكتفاء بالأسئلة البسيطة في حال الرغبة بالمشاركة بالحوار.
| الإفراط في الحديث عن سحر الرشاقة وقبح البدانة، إذا كان في المجلس امرأة بدينة، مُسيء. إذ أن الأخير قد تسيء تأويل الحديث وتعتبره تعرّضًا لها. وكذا، من المفضّل تجنب إلإفراط في الحديث عن تصرّفات الأولاد الذكية وتميزهم ونتائجهم المدرسية، ما يضجر الموجودين.

شاهدوا أيضاً:نصائح للتخلص من الأفكار السلبية

 

تابعوا أيضًا:

اتيكيت الضيافة في مكاتب العمل

فن الاتيكيت في التعامل مع الآخرين

فن ترتيب الصحون والملاعق على الطاولة

 

 

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X