اكتب الكلمات الرئيسية فى البحث

طلبت الزوجة الأولى من زوجها نفقة 18 ألف جنيه فانتحر

تعبيرية

طلبت سيدة ثلاثينية من زوجها سداد نفقة قيمتها 18 ألف جنيه بعد أن حصلت على حكم قضائي من محكمة الأسرة يلزم زوجها بسداد قيمة نفقة الزوجية وقت أن كانت غاضبة في منزل أسرتها خلال خلافاتهما الزوجية بسبب زواجه من أخرى، ولم تفصل فيها المحكمة في تلك الخلافات بالطلاق ولا تزال القضية قائمة حتى الآن.


وأمام مطالبات الزوجة وأسرتها ومطاردات الشرطة للزوج للقبض عليه لتنفيذ الحكم القضائي بدفع المبلغ قرر الزوج التخلص من حياته فانتحر داخل منزله في محافظة المنيا جنوب صعيد مصر.


وقال بيان أمني إن اللواء محمود خليل، مدير أمن المنيا، تلقى إخطار من الدكتور إسحاق إبراهيم فارس، مدير مستشفى ملوي العام، بوصول «إسماعيل. ج» 33 سنة، عامل، ومقيم بقرية جنينة المغاربة جنوب مدينة ملوي، جثة هامدة متأثراً بآثار عنف حول الرقبة «شنق».


وأضاف البيان أن العميد عصام أبوالفضل، رئيس مباحث الجنوب، انتقل على رأس قوة إلى المستشفى والقرية، وبالتحري تبين أن المتوفى سبق اتهامه في 16 سابقة منها «مخدرات، وسرقات، وتبديد»، وأنه متزوج من سيدتين، وقد أقبل على الانتحار لعدم قدرته على سداد تراكم أحكام نفقة زوجته الأولى بقيمة 18 ألف جنيه.


قررت النيابة العامة انتداب الطب الشرعي لتشريح جثة المتوفى وتحديد الصفة التشريحية للوفاة، واستدعت أسرته لسماع أقوالهم في الحادث.