أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

مضيفة تُقاضي شركة طيران لاكتشافها وجود كاميرا داخل الحمام

شركة الطيران

قامت مضيفة طيران، من جنوب غرب الولايات المتحدة، بمقاضاة شركة الطيران «ساويث ويست»، بعد أن زعمت اكتشاف كاميرا خفية داخل حمام يستخدمه كل من الركاب وطاقم الطائرة. وبحسب موقع «abc13»، رفعت «رينيه شتاينكر» وزوجها «ديفيد شتاينكر» دعوى قضائية في ولاية أريزونا، ضد شركة الطيران «ساوث ويست»، تتهم فيها الشركة بوضع كاميرا داخل الحمام، وتهديدها بعدم الإفصاح حول ما وجدته، مع تحذير المشرفة لها: «إذا حدث وقمتِ بالإبلاغ، فلن يكون لكِ معنا مكان مرة أخرى»، وفقاً لأقوال «رينيه».


وتزعم الدعوى القضائية أن «رينيه» كانت تعمل في الرحلة الجنوبية الغربية رقم 1088، من بيتسبيرج إلى فينيكس؛ عندما لاحظت شيئاً غريباً في قمرة القيادة، أثناء توجه الكابتن إلى استخدام الحمام. وعندما دخلت المدعية «رينيه شتاينكر» إلى قمرة القيادة، رأت جهاز iPad مُثبتاً على الجهة الأمامية من الجهة اليسرى من مقعد الكابتن «تيري جراهام»، شاهدت عليه بثاً مباشراً من الحمام، وفقاً للدعوى القضائية.


فقامت «رينيه» بالضغط على مساعد الطيار «ريان راسل» للحصول على تفاصيل بعد ملاحظة صور الكابتن «تيري» وهي تنتقل على جهاز iPad. وبنظرة مذعورة على وجهه، اعترف «راسل» بأن كل مشاهد الحمام، كانت تُرسل على الهواء مباشرة، لكنه أبلغ «رينيه» أن الكاميرات كانت بمثابة تدبير أمني وسري جديد، تم تثبيته في مراحيض جميع طائرات ساوثويست 7000-800. وعندما عاد الكابتن «جراهام» من الحمام، حاول إخفاء الـiPad عن طريق إعاقة نظرتها بجسده وذراعه. وعندما هبطت الطائرة في فينيكس، هبط كل من «جراهام» و«راسل» على الفور من الطائرة، في وصف لهذه الفعلة بأنها «غير عادية وانتهاك للبروتوكول».


كما تقول الدعوى أيضاً إنه في عملية مغادرة الطائرة بشكل مفاجئ، ترك «جراهام» سلاحاً نارياً محمّلاً دون مراقبة في قمرة القيادة، في انتهاك لقواعد «FAA».


أخبرت «رينيه» موظفي شركة طيران «ساوث ويست» بأنها تعتقد أن جهاز iPad يحتوي على مقاطع فيديو مسجلة من الحمام. وبعد الإبلاغ عما حدث، قالت «رينيه» إن المشرفة أخبرتها بألا تتحدث مع أي شخص حول ما حدث، وفقاً للدعوى القضائية. وقد أصدرت شركة طيران «ساوث ويست» هذا البيان إلى ABC13:


تُعتبر سلامة وأمن موظفينا وعملائنا من أولويات شركة «ساوث ويست»، التي لا هوادة فيها. على هذا النحو، لا تضع «ساوث ويست» كاميرات في مراحيض طائرتنا. في هذا الوقت، ليس لدينا أي تعليق آخر على الدعوى المعلقة.
لا يزال التحقيق جارياً مع كل من الطيار ومساعده حول هذه الواقعة.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X