أسرة ومجتمع /أخبار أسرة ومجتمع

ترمي طفلها في نهر النيل بعد طلاقها بساعات

تعبيرية

بعد ساعات من طلاقها حملت سيدة ثلاثينية طفلها البالغ من العمر 3 سنوات وألقت به في نهر النيل بالقرب من منزل أسرتها في محافظة بني سويف، لكن القدر كان رحيمًا بالطفل فسقط بالقرب من شابين كانا يمارسان هواية الصيد علي قارب في نهر النيل وتمكنا من إنقاذ الطفل من الغرق وتسليمه إلى الشرطة التي ألقت القبض علي والدته.

«زهقت من حياتي وتعبت من الدنيا واللي فيها، فقلت أحرق قلب أبوه عشان طلقني» ملخص اعتراف والدة الطفل في محضر الشرطة، وبحسب رواية أسرتها أنها تعاني من مشاكل نفسية أفقدتها القدرة على الاتزان لذلك نفذت الواقعة، وأخذت الأم طوال جلسة التحقيق تلقي باللوم علي زوجها تارة وعلى والدتها تارة أخري بزعم أنها ضربت الطفل لعدم حبها له.

وعقب انتهاء التحقيق مع المتهمة بتهمة الشروع في قتل طفلها وإلقائه في نهر النيل، قررت النيابة حبسها على ذمة التحقيقات، وتبين من تحريات المباحث أن الواقعة بدأت بتلقي اللواء زكريا صالح مساعد وزير الداخلية، مدير أمن بني سويف، إخطاراً من مأمور قسم شرطة بني سويف بإبلاغ كل من:«عمر. ف. ا»، 38 عاماً، سائق، و«محمد. م. أ» 36 عاماً، حاصل على دبلوم، يقيمان بندر بني سويف، بضبط إحدى السيدات أثناء إلقائها لطفل بمياه نهر النيل أمام محل أسماك، كورنيش النيل.

وأفادت تحريات رجال الشرطة، أن السيدة تدعى «فاطمة. ع. ع» 35 عاماً، مقيمة بندر بني سويف، وأن نجلها يدعى «عبد الرحمن. س. ك»، 3 سنوات، ومقيم رفقة جدته لأمه، وأن المبلغين انتشلا الطفل بمعرفتهما دون إصابات، وأقر المبلغان أنه أثناء وجودهما بمحل الواقعة للصيد، شاهدا السيدة أثناء إلقائها الطفل بمياه نهر النيل، فأسرعا لإنقاذه.

مواضيع ممكن أن تعجبك

أضف تعليقا

X