بلس /أخبار

بحيرة البجع تضيْ مسرح البحرين في عامه السابع

أحد العروض
من العرض
خلال العرض

أضاءت عروض بالية "بحيرة البجع " لمسرح بيرم الروسي للأوبرا خشبة مسرح البحرين الوطني وهو يحتفل بذكرى تأسيسه السابعة ، بحضور الشيخة مي بنت محمد آل خليفة ، وحضور واسع من المدعوين .

الشيخة مي قالت في كلمتها ، في عام نكرسه للاحتفاء بمنجزاتنا الوطنية والحضارية بعنوان من يوبيل لآخر، لابد لنا من وقفة عند ذكرى تحقيق منجز ثقافي هام، هي الذكرى السابعة لتأسيس المسرح الذي يعكس مدى التزام البحرين باستثمار الثقافة وسيلة لبناء جسور التواصل مع الشعوب الأخرى وطريقة لمخاطبة العالم .

وأضافت ، تم تشييد هذا المَعلَم الثقافي الجميل بدعم من الملك حمد بن عيسى آل خليفة ، الداعم الأول للثقافة في البحرين والذي تستمد الثقافة من جلالته الدافع للاستمرار في تعزيز بنيتها التحتية الثقافية بما يتلاءم مع مكانة البحرين كمركز حضاري وثقافي إقليمي وعالمي ، مؤكدة أن مسرح البحرين يواصل عمله في استقطاب العروض العالمية المتميزة للسنة السابعة على التوالي والتي تساهم في الترويج له كصرح يجمع ما بين حداثة التصميم والتجهيزات الملائمة لاستقبال العروض الدولية.

وتكون عرض " بحيرة البجع " من أربع مشاهد موزعة على ثلاثة فصول، حيث تروي قصّة الأميرة أوديت التي تحولت إلى بجعة من قِبل الساحر الشرير.

وتُعرف بحيرة البجع بأنها أحد أكثر العروض تميزاً وروعة لا يمكن مقارنتها مع أي من عروض الباليه الأخرى. وكانت بحيرة البجع قد كتبت لأول مرة في عام 1876م وسرعان ما أصبحت واحدة من أشهر عروض الباليه في العالم، ما جعلها التحفة الحقيقية لمدرسة الباليه الروسية.

X